امن مأرب يصدر بلاغ هام لسكان المدينة مع احتدام المعارك في اطراف المحافظة

أصدرت السلطات الامنية بمحافظة مارب، اليوم الثلاثاء، توجيه عاجل بعد استسلام مجاميع حوثية بجبهة المخدرة، فجر اليوم.

 وقالت مصادر أمنية وميدانية، أن أمن مارب دعا جميع المقاتلين في الجبهات، إن سمعوا بأي زوبعة أو أصوات تفجيرات أو اطلاق نار في المدينة؛ فذلك لا يعني سقوطها والانهيار والانسحاب من متارسكم، بل يعني أن هناك إخماد أمني للخلايا النائمة التي رفعت رؤسها خلال سير المعارك.

 

ووفقا للمصادر، حث التوجيه الامني، بأنه في حال تم انقطاع الاتصالات اللاسلكية فذلك أمر مستهدف للارباك فلا يجب أن تضعوا له أي أهمية، و إن تم نشر شائعات بسقوط المحافظة وهروب فلان وعلان عبر منشورات الاصدقاء الموثوق بهم في مواقع التواصل الاجتماعي؛ فأعلموا أنه تم اختراق مواقعهم و استخدام أرقامهم لنشر الاراجيف والشائعات، فلا توهن من عزائمكم فهناك حرب سياسية واعلامية قذرة تدار بكل الوسائل، وخذوا هذه التعليمات من باب السلامة لأنفسكم ونفسياتكم ومعنوياتكم، أما المحافظة فمن سابع المستحيلات الوصول إليها أو النيل منها.

وأكدت المصادر على وجود ترتيبات واحتياطات أمنية وعسكرية مباغتة، كفيلة بحمايتها وتأمينها ولا قلق عليها.

وكانت مجاميع تابعة لمليشيا الحوثي، استسلمت وسلمت لقوات الجيش اليمني وقبائل الجدعان في جبهة المخدرة، بعد محاصرتهم منذ عصر أمس الاثنين، وايقاعها بكمين أدى إلى استلامها .

وتكبدت المليشيا مئات القتلى والجرحى من عناصرها في المعارك الدائرة بعد محاولاتها لتحقيق تقدم نحو المدينة.

<