الجنيه المصري يسجل أعلى مستوى مقابل الدولار في شهرين

حافظ الجنيه المصري على مكاسبه مقابل الدولار الأميركي، ليسجل في تعاملاته الأخيرة أعلى مستوى له في أكثر من شهرين.

وسجلت العملة المصرية ارتفاعاً طفيفاً مقابل الورقة الأميركية الخضراء، حيث جرى تداول الدولار عند مستوى صرف 15.88 جنيه في عدد كبير من البنوك المصرية وهو أعلى مستوى للعملة المصرية منذ بداية شهر يونيو الماضي.

كانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قد أبقت على معدلات الفائدة كما هي دون تغيير، وذلك في اجتماعها يوم الخميس للمرة الرابعة على التوالي، بحسب بيان عن البنك (بي دي إف). وأبقى البنك على سعر الإيداع لليلة واحدة عند 9.25% والإقراض عند 10.25% وسعر العملية الرئيسية والائتمان والخصم عند 9.75%.

وأرجعت اللجنة قراها إلى ضعف النشاط الاقتصادي العالمي وحالة عدم اليقين على الرغم من تخفيف إجراءات الحظر المصاحبة بتداعيات "كوفيد-19"، إضافة إلى انخفاض معدل التضخم السنوي العام في المدن المصرية خلال يوليو إلى 4.2%. وكان البنك المركزي قرر في اجتماع طارئ خلال شهر مارس الماضي إجراء تخفيض تاريخي لسعر الفائدة بواقع 300 نقطة أساس.

في الوقت نفسه، يسعى البنك المركزي المصري للحفاظ على تدفق الاستثمارات الأجنبية للبلاد بعد خروج جانب كبير منها ضمن موجة بيعية عالمية ما بين مارس ومايو الماضي. وعادت استثمارات الأجانب خلال يونيو بعد حصول الحكومة على تمويل من صندوق النقد الدولي، ووصلت استثماراتهم في أذون الخزانة المصرية لنحو 14 مليار دولار بنهاية يوليو من 10.6 مليار في يونيو السابق له.

وفق وكالة "بلومبيرغ"، تعد نسبة الفائدة المصرية هي الأعلى ضمن 50 اقتصادا رئيسياً. وقال المدير المالي لشركة "فيديليتي إنترناشيونال"، بول جريرين، إنه "على الرغم من عودة تدفق الأموال للسوق المصرية خلال الأسابيع الماضية فإن توقعات خروج الأموال عالميا ما زالت سارية".

وأوضح أن البنك المركزي المصري سيظل يركز على الإبقاء على استقرار العملة ومعدلات فائدة صحية وإيجابية.

فيما أشار البنك المركزي المصري في بيان حديث، إلى أن معدلات التعافي الاقتصادي بدأت في الظهور على الرغم من أثر جائحة "كوفيد-19" والإجراءات الاحترازية المصاحبة لها. ولفت إلى أن معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي بلغ 8.3% خلال العام المالي 2020/2019 مقارنة بـ6.5% خلال النصف الأول من ذات العام.

ولفت إلى أن عددا من المؤشرات الأولية بدأت في الاتجاه نحو التعافي فى شهري يونيو ويوليو من عام 2020 بالتزامن مع بدء التخفيف التدريجي للإجراءات الاحترازية.

 

<