عاجل المواجهات العسكرية تدخل مرحلة الحسم وسماع انفجارات عنيفة ومتتالية .. وسط ضخ عشرات الدبابات والمدرعات والاطقم والاسلحة الثقيلة في هذه المحافظة

أفادت مصادرعسكرية بتجدد المعارك بين قوات الحكومة الشرعية،ومليشيا مايسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة إماراتيًا في محافظة أبين (جنوبي البلاد).

وقالت المصادر لـ"مأرب برس"أن قتالا عنيفا وقصفا مكثفا دار، اليوم، بين الطرفين، في مواقع الطرية والشيخ سالم ووادي سلا، القريبة من مدينة جعار وبحسب المصادر فان المواجهات تتجة الى الحسم في السيطرة على " جعار".

 

وأشارت الى ان مليشيا المجلس الانتقالي هي من تباشر القصف، داعيةً اللجنة السعودية التي وصلت قبل يومين إلى ضرورة وقف إطلاق النار.

وتشهد المحافظة مواجهات مستمرة منذ مايو الماضي، بعد فشل تنفيذ اتفاق الرياض المبرم بين الحكومة والانتقالي المدعوم اماراتياً.

والجمعة أعلنت السعودية أن لجنتها العسكرية المتواجدة في عدن بدأت الإشراف على عملية انسحاب القوات الانفصالية من عدن.

وعلى الرغم من أجواء التهدئة السياسية واستمرار المشاورات، إلا أن القيادي في المجلس الانتقالي، أحمد سعيد بن بريك، قال السبت إن القوات الجنوبية "تخوض معركة وجود على أرض الجنوب ضد كل أنواع التآمر"، على حد تعبيره.

ونهاية يوليو/ تموز الماضي، أعلنت السعودية آلية لتسريع العمل باتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الموقع في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وحددت 30 يوما لتنفيذ الشق العسكري والامني من الاتفاق وهو مالم يتم حتى اللحظة وسط توتر وتعزيزات عسكرية للطرفين في أبين.

 

<