فضحية مجلجلة للخطيب الذي عينته مليشيا الحوثي وزيراً للصحة.. شاهد

تحقيق إستقصائي يكشف إبتزاز المرضى بأموال هائلة لصالح قيادات كبيرة.

كشف تحقيقي صحفي إستقصائي عن رسوم جديدة تم فرضها المستشفيات على المرضى في مستشفيات العاصمة صنعاء تحت مسمى بند الإجراءات لتتضاعف معاناتهم في ظل تدهور الخدمات الصحية.

ووثق التحقيق الذي أعده الصحفي وائل شرحة ونشر في موقع العربي الجديد, حالات مرضية دفعت ما يعادل 25% من إجمالي تكاليف العلاج تحت بند "الإجراءات" الذي اعتمدته المستشفيات الخاصة مؤخرا دون أن توضح ماهية أو نوع الخدمات المقدمة تحت هذا البند.

وبحسب التحقيق , يتعرض مرضى اليمن بالعاصمة صنعاء لعمليا نصب واحتيال من قبل المستشفيات في ظل اهمال وتغاضي السلطات الصحية في حكومة برئاسة وزير الصحة طه المتوكل.

و بينما أكدت مصادر أن هذه المبالغ الهائلة تذهب إلى حسابات قيادات كبيرة في وزارة الصحة الأمر الذي جعلهم يغضوا الطرف عنها، حمل الدكتور فضل حراب رئيس نقابة الصيادلة ونقابة الأطباء, الصحة ووزيرها ما يتعرض له المرضى اليمنيين من اختلاس واستغلال لآلامهم وأموالهم.. مشددا على ضرورة أن تعمل على كشف المستفيد الحقيقي من هذه الأمول.

وكانت وزارة الصحة في صنعاء قد أعلنت نهاية العام الماضي 2019 عن حملة تقييم للمستشفيات الخاصة وشكلت لجان ميدانية, أنتهت باعلان طه المتوكل لتقييم المستشفيات دون أي أجراء حقيقي يخفف من معاناة المرضى..

<