مليشيات الحوثي تقطع خطوط إمداد وتفتح الطريق باتجاه منطقة العبر

اندلعت معارك ضارية بين قوات من القبائل والجيش، ومليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، بعد أن سيطرت المليشيا على جبهة المخدرة.

وتمكنت القبائل من استعادة بعض المواقع، فيما المليشيا الحوثية استطاعت الوصول إلى منطقة العلم التي تقترب من مطارح نخلا، عبر "المخدرة".

 

وتمكنت مليشيا الحوثي من السيطرة على العلم والنزول إلى الصحراء، وقطعت الخط بعد أن تقدمت في مفرق هيلان، وكادت أن تصل إلى كمب كعلان، لكن أبناء الجدعان استعادوا مواقعهم بسرعة.

في حين تسللت عناصر المليشيا من جبهة هيلان ونقطة الكسارة وقطعت الخط الإسفلتي المؤدي إلى الجدعان والجوف كلياً، ولا يزال مقطوعاً، وبقت الصحراء هي الطريق الوحيدة للمواطنين حتى اليوم السبت.

وباستكمال السيطرة على العلم تعد الطريق سالكة لذراع إيران باتجاه منطقة العبر.

وعلى أطراف جبهة المخدرة، قُتل نحو ثلاثين من مليشيا الحوثي في مواجهات اندلعت اليوم السبت.

مصدر عسكري قال إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الجانبين بقرن الصافحية في المخدرة، وهى ما تبقى تحت سيطرة الجيش في جبهة المخدرة، وخلفت عشرات القتلى والجرحى لا ازال جثث ثلاثة عشر منهم ملقاة في مواقع الاشتباكات، فيما قتل 7 من أبناء القبائل.

وقالت مصادر قبلية إن مسلحين من قبيلة مراد تمكنوا من إسقاط طائرة مسيرة حوثية في منطقة العرق بالقرب من المشيريف الواقعة بين محافظتي مارب والبيضاء.

يذكر أن مليشيا الحوثي استحدثت جبهة العرق مؤخراً لمهاجمة قبائل قيفة برداع في محافظة البيضاء

<