صورة نادرة جداً لفنان يمني شهير في احتفاليه بعهد الرئيس ابرهيم الحمدي وصاحب اغنية ألا يا مجلس الأمن انتبه على الحُبّ !

تداول يمنيون في  مواقع  التوصل صورة نادرة جداً قالوا انها للفنان اليمني علي حنش . واوضحوا ان الفنان علي حنش  بديهيّ النكته   لا يأبه  للكلمات التي سيغنيها  إن كانت شعرا فصيحا  عميقا ام لا   ُ الاهم عنده انها  تصل لجمهوره الشعبي جدا بطريقته المحببة .   وذكوا انه ذات يوم وهم في حفلة  في احدى الوحدات العسكرية  ايام حكم الحمدي    كان يستعد لتقديم فقرته  ..كنت بحاجة الى ريشة عود لأني فقدت ما كانت لدي ..سالته يا  (علي  سلفني ريشة ) اخرج ريشة اضافية مثل التي يعزف بها ..وجدتها صلبة  لا استطيع التعامل معها  .. قلت له  هذا مسمار يا علي  وليست ريشة  كيف تستطيع العزف به ؟.. وكان ردع مسمار في قلب العدو . تعسكر يا جنّي انت عد تغني عند عسكر دُقّ بس بها ولا عليك الا تعجبهم ههههههه.) كان علي حنش فنانا رائعا  بسيطا  ودودا  بلا ضغائن   اجمل ما غناه   اغنية شعبية  في منتهى   الدلالة  والعمق(ألا يا مجلس الأمن  انتبه على الحُبّ) وذكروا  ان الصورة في عام 1967م  وذات مره غنى مناشدة لمجلس الامن الدولي  للانتباه على الحب   ورعايته    بدلا  من الانتباه  للحروب والسياسة  في العالم .. النداء الغنائي للمجتمع الدولي  برعاية الحب  أعجبني ويَنمُّ عن  حس مرهف للمؤلف والمغني .   بجانبه  فنان رائع  توفي بحادث قبل اعوام قليلة انه حسن العمراني  عازف كمان  وايقاع  ومصور  دربته على استخدام الكاميرا  فأجاد  التصوير . وحسن الحرازي  الذي يضبط المايكرفون  ايضا  فنان مسرحي   لا اعرف مصيره الى اليوم   

 

<