رسمياً : صدور البيان الأهم من قلب سفارة اليمن في واشنطن الذي يكشف السبب الحقيقي لزيارة هادي الطارئة

وصل الرئيس عبد ربه منصور هادي، الخميس 13 اغسطس/آب، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لإجراء فحوصات طبية.

وأفاد بيان للسفارة اليمنية لدى واشنطن، عبر حسابها على "تويتر"، ب‏وصول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، لإجراء فحوصات طبية روتينية.

 

وأضاف أن الرئيس هادي يتمتع بصحة جيدة، وأن زيارته من أجل الفحوصات كان يفترض أن تتم قبل أشهر، غير أنه تم تأجيلها بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ولأكثر من مرة، سبق أن سافر الرئيس اليمني إلى الولايات المتحدة من أجل العلاج؛ حيث يعاني من مرض في القلب منذ سنوات.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، فيما تنفق الإمارات أموالا طائلة لتدريب وتسليح قوات موازية لقوات الحكومة الشرعية.

<