خلسة و قبيل اعتقاله .. أقارب فارس الحباري يحزمون امتعتهم ويغادرون محافظة ريمة

غادر عدد من أقارب الشيخ فارس الحباري والمعين محافظا لمحافظة ريمة من قبل المليشيا الحوثية خلسة للمحافظة بعد إعتقال المليشيا الحوثية للحباري .

وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني اليوم السبت أن الحوثيين قاموا بتعقب أسرة الحباري بعد أن غادروا محافظة ريمة خلسة بينهم الأخ الشقيق للحباري لكن دون معرفة المكان الذي سلكوه وهو ما تسبب في تبادل الاتهامات بين القيادات الحوثية بعد اتهامها لمشرف المحافظة والذي ينتمي إلى أسرة الوزير بالتسيب وعدم معرفة حركة آل الحباري ووقت مغادرتهم المحافظة .

واضافت المصادر أن أسرة الحباري قامت بنقل جميع امتعتها ومغادرة المحافظة متوجهة إلى مسقط رأسهم بمديرية أرحب بمحافظة صنعاء قبيل إعتقال فارس الحباري بعد حصولها على تكهنات بان المليشيا تحاول النيل من الحباري كغيره من مشائخ القبائل والتي تعتبرهم المليشيا الحوثية حجر عثرة أمام مشروعهم الأمامي .

وأكدت المصادر أن الصراع بين رجال الكهنة ورجال القبيلة بلغ ذروته بعد تخلص الأولى من الأخيرة بعدة طرق كان اسوئها القتل والسحل وتفجير منازلهم في رسالة تعبيره ورمزية أن المليشيا لا يمكن أن يقف أمامها أحد بهدف إذلال جميع اليمنيين .

واندلعت مواجهات مسلحة بين الشيخ فارس الحباري ومتنفذ حوثي على قطعة أرض كبيرة من حرم المطار الجديد شمال صنعاء قبل عدة اشهر وهو ما دفع المليشيا بالتخلص من الحباري والاستغناء عنه بعد أن سلكت طريق لها لاستقطاب بديل للحباري من الأسرة نفسها حتى لا تفقد عملية التجنيد داخل قبيلة أرحب .

هذا ووجهت المليشيا الحوثية عدة تهم للشيخ فارس الحباري في وقت سابق للنيل منه والذي يعد آخر رجال قبيلة أرحب ذات النفوذ الواسع والذي سمح له نفوذه في البقاء على قيد الحياة في المدى القصير لكنه لن يسلم من مكر المليشيا على المدى الطويل .

<