الحوثيون يوجهون دعوة عاجلة بشأن مدينة عدن

ذر محافظ عدن المعين من قبل جماعة الانقلاب الحوثي"طارق سلام" من خطورة التمادي تجاه الكميات المخزنة من نترات الأمونيوم في ميناء عدن منذ ثلاث سنوات دون إيجاد حلول سريعة لتصريفها أو التعامل معها بطرق سليمة تجنب المواطنين ومقدرات الوطن الخطر الناجم عن تخزينها . وأشار سلام في تصريح لوكالة(سبأ) التابعة للانقلابين إلى أن "التحالف قام بحجز الحاويات وتركها على رصيف الميناء دون أن يستكمل بقية الإجراءات اللازمة، وهو ما يعرض حياة المواطنين وممتلكاتهم للخطر في حالة انفجارها لأي سبب كان" حد قوله. وحمّل القوى القائمة على الميناء المسؤولية تجاه ذلك وتصريف الكمية المخزنة والتي تقدر بـ 130 حاوية تحوي أربعة آلاف و 900 طن من مادة الأمونيوم . ودعا القوى الاجتماعية والسياسية الوطنية للقيام بواجبها وتجنيب عدن الكوارث . كما دعا إلى ضرورة التحرك الجاد والمسؤول لانتشال عدن من واقعها المأساوي . وفي وقت سابق وجه النائب العام الدكتور علي الأعوش بالتحقيق في مزاعم وجود شحنة من مادة نترات الأمونيوم في ميناء عدن جنوبي اليمن. وأصدر الأعوش توجيهات إلى رئيس نيابة استئناف عدن بالتحقيق في مزاعم وجود130 حاوية في ميناء عدن تحتوي 4900 طن من نترات الأمونيوم والوقوف على حقيقة ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي والتصرف وفق القانون . وكان الصحفي اليمني "فتحي بن لزرق" قد أثار ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي وأكد أنه تتواجد فوق رصيف ميناء عدن للحاويات أكثر من 130حاوية سعة 40قدم محملة نترات الأمونيوم ومحتجزة منذ 3 سنوات. وقال بن لزرق إنه تم احتجاز هذه الكميات بحجة أنها ممنوعة من دخول البلد لكنها تركت في مكانها منذ 3سنوات ودونما أي معالجات حتى اليوم. وأوضح أن الكمية الموجودة في ميناء عدن هي تقريبا 4900طن بينما الكمية التي انفجرت في ميناء بيروت 2750 طن فقط. وأكد أنه ينقل هذه المعلومات على مسؤوليته الشخصية كما طالب نيابة عن أهالي مدينة عدن بنقل هذه الحاويات إلى خارج مدينة عدن على وجه السرعة وقبل ذلك وضع حراسة مشددة على هذه الحاويات ومنع الاقتراب منها. من جهتها نفت السلطات اليمنية، في ميناء عدن، حقيقة وجود حاويات محملة بنترات أمونيوم في الميناء. وأكد بيان لإدارة الإعلام في الميناء، "نفي السلطات وجود أي شحنة تحتوي على نترات أمونيوم، عادّةً ما نشر بهذا الشأن تحريف وتزييف للحقائق"، وذلك حسب وكالة الأنباء اليمينة "سبأ".

<