طارق صالح يكشف لأول مرة مكان مقتل عمه والسؤال الأصعب الذي تلقاه من والدته

كشف العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد قوات المقاومة الوطنية أسباب مغادرته العاصمة صنعاء عقب مقتل عمه وأسر نجله وشقيقه على يد الحوثيين في الرابع من ديسمبر 2017.  

وقال في تغريدة على "تويتر" الخميس، "حين رأيت أخي يسقط مصابا بعد استشهاد الزعيم قررت تغيير مسار المعركة فالبقاء في الثنية لن يحقق شيئاً، والحوثي يقصف صنعاء بالدبابات مشيراً إلى أن سؤال والدته عن أصغر أبنائها كان من أقسى اللحظات".  

وخاطب طارق صالح شقيقه محمد المعتقل لدى الحوثيين في عيد ميلاده بالقول "صرت أخا لكل يمني، كلهم معركتهم ضد سجانك".

 

ويعرف منزل الرئيس الراحل صالح الواقع بحي الكميم في الحي السياسي، جنوبي العاصمة صنعاء بـ”بيت الثنية”.  

وقتل الرئيس السابق صالح بعد يومين فقط من دعوته لانتفاضة شعبية مسلحة ضد جماعة الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

<