تضامن يمني مع بيروت...ومنزل هيفاء وهبي ينهد فوق رؤس من فيه جراء الانفجار وهذا مصيرها ومنزل اليسا يتحطم "صورة"

ضامن الشعب اليمني مع ماساة الشعب البناني جراء انفجارات بيروت واكتضت صفحات رواد التواصل الاجتماعي بالتضامن وتمني ان يمر حدث بيروت باقل الخسائر والضحايا. ونجت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وصناع مسلسلها "أسود فاتح" من الانفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت مساء الثلاثاء، حيث كانوا يصورون "خارجي" بالقرب من موقع الانفجار. وطمأنت وهبي، جمهورها على حالتها لافتًة إلى أنها بخير إلا أن منزلها تعرض للسقوط. وأكدت وهبي حسب فوشيا أنها كانت بموقع تصوير مسلسلها "أسود فاتح" وقت وقوع الانفجار، مبينًة أن سقوط منزلها تم على العاملات الفلبينيات المتواجدات في منزلها. وأشارت إلى أنه تم نقل العاملات إلى مستشفى في بيروت لإسعافهن، لأن زجاج المنزل سقط عليهن، مشددة على أن الوضع صعب للغاية لأن العاملات الفلبينيات عند نقلهن للمستشفى تبين أن جميع العديد من المصابين والقتلى تم نقلهم لنفس المستشفى. وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت، مساء اليوم الثلاثاء، انفجارًا ضخمًا، هز العاصمة وأسفر عن سقوط عدد من الجرحى، حسبما أكدت وزيرة الإعلام اللبنانية في تصريحات لـ”إكسترا نيوز”. وعلقت الفنانة إليسا على هذا الحادث الضخم الذي حدث في بيروت مساء اليوم، عبر حسابها الشخصي بموقع التغريدات القصيرة، قائلة :”محروق قلبي من جوا و مقهورة عا بلدي من اللي صار. أنا الحمد لله بخير وانشالله ما يكون في شهدا، وكل الجرحى يتعافو يا رب !بيتي تكسر كلو بس مش مهم، المهم. الله يحمي لبنان”.  8/4/2020 وعقب الانفجارات سادت حالة من الفوضي وسط بيروت، حيث هرع الكثير من سيارات الإطفاء والإسعاف إلى المكان، كما طغت الفوضى على حركة السكان، حيث سبب الانفجار الهائل في أضرار بزجاج المباني في معظم أنحاء بيروت. فيما أكد الصليب الأحمر اللبناني، أن هناك أكثر من 100 جريح يتلقون العلاج الآن، فضلًا عن وجود عشرات المصابين.  

<