أسعار الذهب تستقر قرب ذروة قياسية مع استمرار مخاوف كورونا

سجلت أسعار الذهب استقرار، اليوم الثلاثاء، قرب مستويات قياسية مرتفعة مع استمرار المخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية العالمية لزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وهو ما طغى على تأثير زيادة في الشهية للمخاطرة بفعل بيانات إيجابية للاقتصاد الأميركي.

واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1976.19 دولار للأوقية (الأونصة)، يفصله 8.47 دولار عن أعلى مستوياته على الإطلاق الذي بلغه في الجلسة السابقة. وصعدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.4 بالمئة إلى 1993.20 دولار.

وقال المحلل لدى إي.دي اند اف مان كابيتال ماركتس، إدوارد ماير: "مشكلة فيروس كورونا ستلازمنا لبعض الوقت. يبدو أن الاقتصادات في أنحاء العالم ستكون هشة للغاية ولفترة ممتدة. ستحتاج (الاقتصادات) للتحفيز والتيسير النقدي وخفض أسعار الفائدة لامتصاص الصدمات. وكل ذلك سيفيد الذهب".

واتخذت البنوك المركزية في أنحاء العالم مجموعة من إجراءات التحفيز وخفضت أسعار الفائدة للتخفيف من الضرر الاقتصادي الناجم عن الجائحة مما دفع الذهب للصعود أكثر من 30 بالمئة منذ بداية العام حيث يُنظر للمعدن النفيس كأداة تحوط من التضخم ومخاوف تراجع قيمة العملة.

وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.4 بالمئة إلى 24.34 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.5 بالمئة إلى 921.26 دولار للأوقية، وزاد البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 2100.73 دولار للأوقية.

<