رئيس الوزراء يوجه باتخاذ اجراءات احترازية عاجلة لمواجهة فيضان سد مأرب

جه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بتنفيذ حلول عاجلة للمخاطر المحتملة جراء استمرار تدفق السيول الخارجة من سد مأرب، وتكثيف الجهود لإغاثة المتضررين جراء استمرار تدفق السيول في محافظة مأرب، والاهتمام بأوضاع النازحين. واطلع رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي اجراه، مساء الاثنين، مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، على الأعمال التي تم تنفيذها لشق وفتح طرق وممرات آمنة للمتضررين من سيول الأمطار والعواصف بمديرية صرواح، بعد ارتفاع منسوب مياه سد مأرب وفيضانها باتجاه الممرات المخصصة للمفيض.. موضحا الجهود الجارية لمعالجة أوضاع المتضررين من السيول وتقديم العون والمساندة العاجلة لهم في مختلف المجالات، بالتنسيق مع المنظمات الإنسانية. وشدد الدكتور معين عبدالملك، على السلطة المحلية سرعة تقديم الإغاثة والمساعدات اللازمة للمتضررين من السيول في كافة مديريات محافظة مأرب، وعلى وجه الخصوص النازحين، بالتعاون والتنسيق مع شركاء العمل الإنساني.. مثمنا الجهود التي تبذلها قيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب، وحثها على مضاعفة الجهود لتنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية والحفاظ على الامن والاستقرار. كما تم استعراض مستجدات الأوضاع الميدانية، في ظل استمرار التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي الانقلابية، وحيا رئيس الوزراء بهذا الخصوص الدور البطولي لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل الذين يواصلون تقديم التضحيات تلو التضحيات من اجل انهاء المشروع الانقلابي العنصري واستكمال تحرير بقية المناطق التي لازالت تحت سيطرة الميليشيات .. مثمنا الوقفة الأخوية الشجاعة لدول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، في معركة اليمن المصيرية والوجودية.

<