"بشرى ساره " لسكان العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثيين !

للشهر الثاني على التوالي تعيش العاصمة اليمنية صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين أزمة خانقة في المشتقات النفطية على الرغم من استمرار وصول سفن النفط إلى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين خلال الأيام الماضية.

يوم الأحد أعلنت شركة النفط الحوثية عن وصول سفينة محملة المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة متهمين التحالف العربي والحكومة الشرعية باستمرار احتجاز سفن النفط على حد زعمهم.

ووصلت إلى ميناء الحديدة خلال اقل من شهر 5 سفن مشتقات نفطية، بحسب ما اعلن الحوثيون، لكن الأزمة مازالت مستمرة وتمتد الطوابير أمام المحطات بمئات السيارات يومياً.

في غضون ذلك تحولت شوارع وأحياء العاصمة صنعاء خلال الأيام الماضية إلى أسواق سوداء لبيع المشتقات النفطية، في الوقت الذي تعمد فيه ميليشيا الحوثي على إغلاق محطات الوقود الرسمية وتخصيص محطات خاصة لبيع المشتقات بأسعار مرتفعة بنفس أسعار السوق السوداء المنتشرة بشوارع وأحياء صنعاء.

وخلال السنوات الماضية عمدت ميليشيا الحوثي الانقلابية إلى افتعال الأزمات ورفع أسعار المشتقات النفطية وبيعها في السوق السوداء في الوقت الذي يعيش فيه غالبية المواطنين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتهم تحت خط الفقر.

<