صحفي سعودي بارز يثير جدل بتغريدة: لم تكن عسير وجيزان ونجران يوماً تحت حكم اليمن

أثار رئيس تحرير صحيفة "اندبندنت عربية"، السعودي عضوان الاحمري، الجدل بشأن مناطق عسير وجيزان ونجران جنوب المملكة.

وقال الاحمري في تغريدة على حسابه في "تويتر: "لم تكن عسير وجازان ونجران يوماً تحت حكم اليمن".

وعلق السعودي سلطان الثوابي (Sultan Althawabi) على تغريدة الاحمري قائلاً: "لم تخضع جازان وعسير ونجران لليمن مطلقاً، أعمل على  دراسة تاريخية عن عسير تحت حكم آل عايض وكانت تسمى إمارة آل عايض".

وأضاف الثوابي: "لا أدري من أين أتت معلومة أن هذه المناطق جزء من اليمن السياسي".

من جانبه قال الناشط اليمني، نبيل الشريف: "الحدود والجوازات مجرد اوراق لن نتخلى عن انتمائنا الاسلامي واننا ابناء وطن واحد ودين واحد من الاحواز العربية الى المغرب العربي حتى وان كانت جيزان ونجران وعسير يمنية، ليست مع غريب، السعودية بلد الكل وتعتبر الحضن العربي الكبير شاء من شاء وابى من ابى".

الناشط السعودي محمد الجوني رد على تغريدة الاحمري قائلاً: "اليمن لم يتوحد بعد حمير وفي العصر الحديث إقتطعت أجزاء منه كظفار ونجران وأبها والباحة وجازان وعموما في الفترة الإسلامية كانت كل مدينة في اليمن لها حاكم ودخل هناك آل هاشم مع مذهبهم الزيدي وهم ليسوا يمنيين لكن الغريب هنا أن عضوان الأحمري من قبيلة قحطانية وكأنه يكره أهله هناك".

الناشط السعودي، يـحـي عـريـشـي، قال: "جازان الأدارسة ونجران المكارمة وعسير آل عايض، أما اليمن فأشتات".

وأضاف عريشي: "كان اليمن الجنوبي مقسم الى سلطنات من المهرة الى لحج، والشمال مقسم بين الحديدة العثمانية التي اهدتها للامام يحيى، وصنعاء المضطربة لم تعرف الاستقرار الى يومنا هذا بسبب التوغل القبلي في أمور الساسة".

<