البيض يخرج عن صمته ويشن هجوماً على المجلس الانتقالي

هاجم الناشط السياسي هاني البيض، نجل الرئيس الجنوبي الأسبق علي سالم البيض، المجلس الانتقالي الجنوبي. 

يأتي ذلك بعد إعلان المجلس التخلي عن الإدارة الذاتية في الجنوب وتعهده بتنفيذ اتفاق تقاسم السلطة مع الحكومة الشرعية برعاية سعودية.

وقال البيض إن فكرة المحاصصة ستدخل قيادات الانتقالي في مستنقع الشرعية ذاته موضحاً أنه كان يتوجب على الانتقالي أن لايقبل إلا بمناصفة حقيقية وتقاسم عادل في الحكومة وتمثيل حقيقي يضمن حق الجنوبيين في الحقائب السيادية دون انتقاص وللتأسيس عليه كشرط أساسي للذهاب الى اي تسوية نهائية.

وأضاف في تغريدات على "تويتر" أنه كان على الانتقالي أن ينأى بقياداته بعيدا عن أي تمثيل شكلي وحقائب رفع العتب لأنه بمشاركتهم دون وزارات سيادية ودور حكومي واضح خسارة سياسية وشعبية ستكون فادحة عليه على حد تعبيره.

 واعتبر دخول ‏قيادات الانتقالي في الحكومة خطأ سياسي وازدواجية لها تبعاتها أن تتقلد عناصر قيادية في المجلس مسؤوليات حكومية هشة الان بالذات الا اذا كانت الحقائب سيادية فقط! وهذا الاخير اي السيادية يبد ليس لهم فيه نصيب ولن يتركوه لهم غير ذلك ستكون اللعبة سمجة وخطيرة على جماهيرية الانتقالي وتأثيره السياسي مجتمعي وفق قوله.

وكان الانتقالي أعلن التخلي عن الادارة الذاتية عقب تقديم السعودية للحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي آلية لتسريع العمل على تنفيذ اتفاق الرياض.

وتشمل الآلية تخلي المجلس الانتقالي الجنوبي عن الإدارة الذاتية وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن وتكليف رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما.

 

<