الرئيس " هادي" يكشف عن توجهات رئاسية لتوسيع تمثيل " حضرموت " في الحكومة الشرعية (تفاصيل)

أكد الرئيس عبدربه منصور هادي، الاثنين 27 يوليو/تموز، على أهمية حضرموت في حاضر الوطن ومستقبله كما كانت على الدوام نبض الوطن وجوهرته التي لا يستقيم الحال إلا بحصول أبنائها على مكانتهم التي يستحقونها على مختلف النواحي والصعد.

جاء ذلك خلال استقباله قيادة وممثلي مرجعية حضرموت الوادي ومؤتمر حضرموت الجامع بقيادة كلاً من عضو مجلس الشورى الشيخ عبدالله بن صالح الكثيري، وجمعان سعيد مبارك بن سعد، وابوبكر احمد السري، وطارق سالم العكبري، واكرم نصيب العامري ،ومحمد عوض العلي.(وفق وكالة سبأ).

 

وخلال اللقاء، جدد الرئيس، تأكيده إيلاء محافظة حضرموت اهتمامه الخاص من خلال جملة المشاريع التي نالتها أو التي قيد التنفيذ في إطار واقع البلد الجديد المرتكز على مخرجات الحوار الوطني وتفعيل الأقاليم بعيداً عن المركزية المفرطة وإشراك المجتمع في بناء ورسم مستقبلهم الذي عنوانه التنمية والأمن والاستقرار والسلام.

كما أكد على موقف الدولة الداعم لهم لتجسد حضرموت نموذجيتها وتفردها في التعايش والتحول الإيجابي والنهوض المجتمعي.

واستمع الرئيس، إلى أحاديث قيادة وممثلي مرجعية حضرموت الوادي ومؤتمر حضرموت الجامع والتي تركزت على جملة الاحتياجات والمطالب والشراكة التي يستحقها أبناء حضرموت التي تقف دوماً مع الوطن وتدعم شرعية الدولة ممثلة بالرئيس ومشروعه العادل المنبثق عن مخرجات الحوار الوطني في إرساء يمن اتحادي جديد مبني على الشراكة والعدالة والمساواة التي يتطلع إليه الجميع لتحقيق المنافسة المشروعة في بناء الوطن وتنمية الأقاليم بعيداً عن الصراعات والشعارات الزائفة.

وأكدوا أن حضرموت لا تختزل في تيار أو مكون أو حزب أو فئة بل هي مجتمع وإقليم لن يحيد عن مشروع الدولة اليمنية الحديثة، مثمنين توجيهات الرئيس الدائمة فيما يتصل بحضرموت واحتياجاتها وخدماتها وحل وتذليل قضاياها.

وكان الرئيس وجه الحكومة بالتنسيق مع السلطة المحلية في تنفيذ كافة التوجيهات المتعلقة بتعزيز الأمن في الوادي والصحراء وكذلك في انجاز محطة الكهرباء بساحل حضرموت

<