فتحي بن لزرق: اليوم سقط خيار الانفصاليين والسر في هذا الرقم !

علق الصحفي اليمني البارز فتحي بن لزرق على الحشود الجماهيرية التي خرجت اليوم في محافظة أبين لإعلان تأيدها للحكومة الشرعية وتمسكها بالوحدة والجمهورية.

وقال بن لزرق في تغريدات رصدها "يمن برس" : "‏لا انفصال لجنوب اليمن إلا متى مارمت محافظة أبين بثقلها السياسي خلف هذا الخيار ولا بقاء للوحدة اليمنية إلا متى ماقررت أبين أن تساند هذا الخيار وتدعمه".

وأوضح قائلا : " لا أقول هذا من باب الدعاية السياسية ، هذه حقائق على الأرض يقر بها كل ساسة اليمن"

 

وتابع فتحي قائلا : أسقط خيار الوحدة خيار الانفصال في الـ 7 من يوليو 1994 بالضربة القاضية وأسقط الحراك الجنوبي خيار وحدة 1994 بالضربة القاضية في الـ7من يوليو 2007 واليوم أسقط خيار الوحدة خيار الانفصال مجددا والغريب أنه في الـ 27 من يوليو من العام 2020 ..متسائلا : ما سر شهر يوليو هذا ورقم (7)تحديدا؟!

وصباح اليوم احتشد الآلاف من أبناء مديرية لودر في محافظة أبين، جنوبي اليمن في مهرجان جماهيري لتأييد الشرعية والمطالبة بتنفيذ اتفاق الرياض ورفض الإقصاء في مشاورات تشكيل الحكومة.

  وأعلن المهرجان الجماهيري تأييدهم الكامل للشرعية بقيادة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

ودعا بيان صادر عن الفعالية التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، وإشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.

وطالب المتظاهرون التمسك بحقهم في التمثيل العادل والكامل في مشاورات الرياض، وأعلنوا رفضهم القاطع لمحاولة استئثار مكون أو فئة أو جهة بحق تمثيل المحافظات الجنوبية بالاستناد للقوة،كون ذلك لا يحقق الاستقرار المنشود، بل يؤسس لدورة جديدة من الصراع، والتشديد على أهمية الحوار، وتعزيز قيم التعايش، ونبذ العنف، والتخلي عن لغة القوة، واستخدام السلاح، حد وصفهم.

<