وردنا الآن..صدور قرارات جمهورية وشيكة بتعيين رئيس الحكومة ومحافظ ومدير أمن لعدن وعودة لاحقة للحكومة لمحافظة جنوبية خاضعة لسيطرة الميلشيا !

كشفت مصادر حكومية في العاصمة السعودية الرياض، الأحد 26 يوليو/تموز عن انتهاء المشاورات التي ترعاها المملكة بين الحكومة الشرعية وما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، المدعوم إماراتياً.

وقالت المصادر لـ”مأرب برس“، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، انه سيتم صدور قرار جمهوري بتعيين رئيسا للحكومة الجديدة- تم الاتفاق على استمرار " معين عبد الملك"- ومحافظا لعدن ومدير امن، خلال الـ48 الساعة القادمة، بحسب ما تم الاتفاق عليه.  

وفي المقابل، سيعلن ”الانتقالي الجنوبي“، الغاء قرار ما يسمى بـ”الادارة الذاتية“، واغلاق الحسابات بالبنك الاهلي، وسحب الرصيد الى البنك المركزي، بحسب المصادر ذاتها.

وأكدت المصادر انه تم الاتفاق على عودة السلطات الشرعية الى محافظة أرخبيل سقطرى، مشيرة إلى ان الملف الامني والعسكري في عدن وابين، سيتم مناقشته بعد عيد الاضحى المبارك.

وحول الضمانات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، قالت المصادر ان الرئيس هادي استدعى مندوبي الامارات والسعودية لمناقشة ضمانات التنفيذ.

<