بيان تحذيري من وزارة الصحة في حكومة الحوثيين

قال نائب مدير عام قطاع الطوارئ والإسعاف بوزارة الصحة في حكومة الحوثيين، عبدالكريم النهاري، مساء أمس السبت، أن كل أقسام الطوارئ والإسعاف في المستشفيات العامة والخاصة دخلت مرحلة حرجة، وستتوقف بعد أسبوعين بشكل شبه كامل.

وحذر النهاري من ارتفاع معدل الوفيات في حال توقفت أقسام الطوارئ في المستشفيات وعمليات الإسعاف بين المستشفيات والمحافظات إلى 800 حالة وفاة يومياً.

ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، عن النهاري قوله، إن "استهلاك أقسام الطوارئ والإسعاف في المستشفيات العامة والخاصة 2 مليون و900 ألف لتر من الديزل شهرياً، وسيارات الإسعاف 200 ألف لتر من البنزين وهي مهددة بالتوقف".

 

وأشار النهاري إلى أن شركة النفط اليمنية في العاصمة صنعاء، وفرت لهم 50% من الكمية المطلوبة شهرياً وأبلغتهم بنفاذ مخزونها من الديزل بسبب استمرار احتجاز التحالف لسفن النفط.

والأسبوع الماضي توقف مصنع الأوكسجين في هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء عن العمل، لكن النهاري أكد أنه "عاد للعمل بما توفر من مادة الديزل ويواجه شبح التوقف النهائي".

وكان وزير النفط في حكومة لحوثيين، أحمد دارس، قد أعلن أمس الجمعة، نفاذ مخزون الديزل في شركة النفط، وحذر من تعطل الحياة بشكل كامل في مناطق سيطرة جماعته.

<