صورة جديدة للمذيعة اليمنية وسط مسجد أيا صوفيا .. أثارت تداولاً واسعاً بين الناس

تعرضت مذيعة يمنية لهجوم وانتقادات في وسائل التواصل الاجتماعي لليوم الثاني على التوالي بعد ظهورها في صور وسط مسجد أيا صوفيا باسطنبول.

 

 

وكانت المذيعة في قناة بلقيس "أمل علي" قد نشرت صور لها  ظهرت فيها وسط مسجد أيا صوفيها وهي ترتدي الحجاب وبنطال في هيئة معاكسة للقبلة ورافع أكفها في وضعية دعاء.

 

وانقسم المعلقون في وسائل التواصل بين مؤيد لظهور المذيعة بهذه الهيئة وبين منتقد، حيث وصف منتقدوها بأن ظهورها بالبنطال لا يليق مع حرمة المساجد.

وقد شهد افتتاح مسجد آيا صوفيا جدلاً عالميا بعد أن حوله مؤسس الدولة التركية أتاتورك، إلى متحف ثم جاء أدروغان وأعاده إلى مسجد.

من جهتة ردت المذيعة اليمنية على المعلقيين بمنشور في صفحتها قائلا " ايش في ياجماعة.. مافعلت

عادني صحيت من النوم وافتجعت من كمية الإشعارات والرسائل

 

الصور بمسجد بمسجد ياجماعة لا مرقص ولا بار.. وقدني متجملة من نفسي غطيت شعري وخشعت

 

ذلحين لو كانت آنجلينا جولي ولا هيفاء وهبي بتقولوا الله والانسانية والنور... قد دخلت مسجد الشيخ زايد وزيرة اسرائيلية وما فعلتوش هكذا

 

<