هجوم لاذع لصور مذيعة يمنية في مسجد آيا صوفيا

تعرضت مذيعة يمنية لهجوم وانتقادات في وسائل التواصل الاجتماعي لليوم الثاني على التوالي بعد ظهورها في صور وسط مسجد أيا صوفيا باسطنبول.

وكانت المذيعة في قناة بلقيس "أمل علي" قد نشرت صور لها  ظهرت فيها وسط مسجد أيا صوفيها وهي ترتدي الحجاب وبنطال في هيئة معاكسة للقبلة ورافع أكفها في وضعية دعاء.

وانقسم المعلقون في وسائل التواصل بين مؤيد لظهور المذيعة بهذه الهيئة وبين منتقد، حيث وصف منتقدوها بأن ظهورها بالبنطال لا يليق مع حرمة المساجد.

وقالت سارة محمد،" مع احترامي لك تدخلي مسجد يفترض تحترمي التعاليم الديني او ما تدخلي اما بذا المنظر استفزاز".

كما علق وائل البخيتي بالقول: خول إلى المسجد بهذه الحُله لا يعد تعبداً، إنما لأخذ لقطه والاستعراض بها لغرض وقد يكون إغاظة المتباكون على تحويل أيا صوفيا إلى مسجد، اما ان اقتنع أنه يُعد خشوعا وتقربا إلى الله بهذه الهيئه إني إذاً لمن الجاهلين، فاتقي الله واحتشمي ومن ثم لك أن تدخلي بيوت الله ولا ضير في ذلك".

وذهب موأيدوها بمجاملتها، إذ علق زوجها الصحفي أحمد الزرقة، بالقول: نور على نور.. زاد بك المكان جمالا.

وقد شهد افتتاح مسجد آيا صوفيا جدلاً عالميا بعد أن حوله مؤسس الدولة التركية أتاتورك، إلى متحف ثم جاء أدروغان وأعاده إلى مسجد.

 

0504729e09b6c279ef1cba6025acfd58.jpg18ea0a178b2c210a3489f8305de85877.jpg

<