اجتماع طارئ للجنة الأمنية والقبائل تعلن جاهزيتها للدفاع عن مؤسسات الدولة بالمهرة

قالت مصادر محلية إن اللجنة الأمنية في محافظة المهرة عقدت اجتماعا طارئا بحضور قيادات عسكرية وزعماء قبليين.

 

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه المصادر أن عناصر قبلية سيطرت على ساحة المهرجانات العامة في المحافظة لمنع الانتقالي من إقامة فعاليته المقررة غدا.

وكان وكيل المهرة السابق علي سالم الحريزي، قد قال إن قبائل المهرة جاهزة للدفاع عن مؤسسات الدولة في المحافظة.

وأكد، خلال اجتماع لأعضاء لجنة الاعتصام، أن المهرة لن تسمح لمليشيات الانتقالي بالتغول في المحافظة، متوعدا القوات السعودية بالاستهداف في حال دفعت الانتقالي إلى خطوات تصعيدية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد المحافظة توترًا مع عزم الانتقالي تنظيم مظاهرة في مدينة الغيضة مركز المحافظة، فيما تقول القبائل إن تلك الخطوة هدفها جر المحافظة إلى الفوضى.

وذكرت مصادر محلية أن السلطات في محافظة المهرة أغلقت صباح اليوم حدودها البرية مع محافظة حضرموت.

وأكدت المصادر منع أجهزة الأمن مجاميع تابعة للمجلس الانتقالي من حضرموت وبعض المحافظات الجنوبية من دخول المحافظة.

وقالت تلك المصادر إن الانتقالي حاول منذ يومين إيصال أكبر عدد من أنصاره من حضرموت والضالع وعدن وشبوة إلى محافظة المهرة للمشاركة في المظاهرة التي دعا لها غداً.

<