الاصلاح يعلق على زيارة عددا من قياداته الى ايران

كذّب مصدر مسؤول في الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح، ما تداولته وسائل إعلامية صفراء، عن قيام قيادات في الإصلاح بزيارة إلى إيران، واعتبر تداول مثل هذه الأخبار الكاذبة ضرباً من الحمق .

وقال المصدر في تصريح لموقع "الإصلاح نت" الناطق باسم الحزب، إن ما تم تناقله من أخبار كاذبة تعكس النفسية المأزومة لمن يقفون خلف نشر مثل هذه الترهات، الذين لم يرق لهم وقوف الإصلاح الثابت والدائم مع الشرعية والتحالف العربي من أجل استعادة اليمن من سطوة المليشيا الحوثية الانقلابية، إذ أن نشر هذه الأكاذيب يكشف الجهات التي تخدم مليشيا الانقلاب، وتسعى من وراء إشاعاتها المغرضة لخلخلة صفوف القوى الوطنية المساندة للشرعية .

 

ووصف المصدر أن هذه المواقع الصفراء لم تتجاوز المهنية في النشر فحسب، بل تتعمد نشر أخبار كاذبة لا يمكن لعاقل تصديقها، في ظل وقوف الإصلاح الكامل مع الشرعية والتحالف في وجه المشروع الإيراني الذي تمثلها مليشيا الحوثي، لا سيما أن الجميع يدرك أن الإصلاح أثبت بما لا يدع مجالاً للتخرص، أنه مشروع وطني خالص يتبنى القضية اليمنية التي تجمع عليها كل القوى الوطنية، المتمثلة في استعادة الدولة الوطنية وإبقاء اليمن في حاضنته العربية والإسلامية وقطع اليد الآثمة التي عبثت باليمن وقتلت أبناءه وشردتهم وفجرت المنازل والمؤسسات .

ودعا المصدر وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية إلى النأي بنفسها عن نشر أكاذيب مفضوحة تمثل سقوطاً مخيفاً لقيم الصحافة وأخلاق منتسبيها

<