صحيفة بريطانية توجه انتقادا كبيرا للرئيس هادي

سلطت صحيفة "العربي الجديد"، الضوء على المستجدات في محافظة المهرة جنوبي اليمن، في ظل دعوات المجلس الانتقالي للخروج في تظاهرات السبت المقبل للمطالبة بتنفيذ الإدارة الذاتية وتحذيرات لجنة الاعتصام من نشر الفوضى. 

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اكتفى يوم الأربعاء بدعوة محافظ المهرة محمد علي ياسر، إلى توحيد الصف والعمل بروح الفريق الواحد، وذلك قبيل أيام من تظاهرة مرتقبة للمجلس الانتقالي . 

 

وأشارت إلى أن دعوة الرئيس اليمني جاء غداة بيان شديد اللهجة من لجنة اعتصام المهرة السلمي، حذّر فيه التحالف السعودي من تكرار سيناريو سقطرى في المهرة، ونشر الفوضى في المظاهرات المرتقبة السبت المقبل.

 

 وأضافت لقد "تحاشى الرئيس هادي الدعوة إلى موقف صدامي مع تظاهرة الانفصاليين، حين دعا إلى تضافر جهود جميع أبناء المهرة سلطة محلية ومجتمع مدني وشخصيات اعتبارية بمختلف ركائزه ونسيجه الاجتماعي على توحيد الصف والجهود لإعلاء مكانة محافظتهم والعمل بروح الفريق الواحد كي تظل المهرة على الدوام محافظة الأمن والاستقرار والسلام ومأوى وحاضن جموع أبناء اليمن".

 

 وتطرق التقرير إلى التحضيرات التي تشهدها مدينة الغيظة عاصمة المهرة للتظاهرة التي تقام السبت ستكون تأييدا لما يسمى بـ" الإدارة الذاتية" سعيا لتوسيعها على كافة المحافظات الجنوبية، حسب تعبير الصحيفة.

 

 وتناول تحذيرات لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة للتحالف من تحريك ما أسمته بـ"أدواته"، في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي، لنشر الفوضى بالمحافظة، وشددت على أنها لن تسمح بتكرار سيناريو انقلاب سقطرى. 

ولفت إلى اتهامات اللجنة للتحالف بالوقوف خلف هذا التصعيد، وتلويحها باستئناف أنشطتها السلمية، ونيتها توجيه دعوة لاستئناف ما سمته بـ"الهبّة الشعبية في كل مديريات المحافظات للدفاع والذود عنها من أي أخطار، إذا ما استمر الاحتلال وأدواته في التصعيد".

 

 ووفقاً للتقرير توعدت لجنة اعتصام المهرة بنقل اعتصامها المفتوح إلى أمام بوابة مطار الغيظة، الذي توجد فيه القوات السعودية، وأماكن أخرى، لم تفصح عنها، في بيانها.

<