القوات الخاصة تتسلم مواقع استراتيجية في التربة وتصدر بياناً نارياً

كشفت مصادر مطلعة في محافظة تعز (جنوب غرب البلاد) عن تسلم القوات الخاصة، مساء اليوم الأربعاء، موقع جبل صبران المطل على مدينة التربة من الجهة الشرقية الشمالية تنفيذاً لقرارات اللجنة الأمنية.

 

وكشفت المصادر أن القوات الخاصة ستتسلم موقعي جبل بيحان والعفا أصابح الاستراتيجيين في التربة التابعة لمديرية الشمايتين جنوب محافظة تعز غداً الخميس.

 

وكانت اللجنة الأمنية قررت خلال اجتماعها الأسبوع الماضي برئاسة المحافظ نبيل شمسان. إخراج كافة المجاميع المسلحة والمعسكرات من التربة وتبابها، وتسليم المدينة والمواقع التي كانت تسيطر عليها جماعات خارجة عن القانون إلى القوات الخاصة والأمن العام.

 

وأمس الثلاثاء، أعلنت قيادة القوات الخاصة في تعز، أنها ستقوم بإزالة كل الحواجز المستحدثة بمدينة التربة وستفرض وقف إطلاق النار بين القوى المتصارعة في المدينة .

وحذرت القوات الخاصة، في بلاغ لها، أطراف الصراع بالمدينة من خرق إتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار، داعية إلى التوقف عن التصعيد والتحشيدات المسلحة مؤكدة أنها ستواجه من يقوم بخرق الهدنة والإتفاق بالقوة.

وأشارت إلى أنها كانت قد فرضت حظر التجوال منذ ليلة أمس الأحد من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السابعة صباحا حفاظا على أمن وسكينة المواطنين.

وتشهد مدينة التربة توتراً منذ أسابيع وصلت إلى حد اندلاع اشتباكات عنيفة السبت الماضي وسط اتهامات لقوات طارق صالح بمحاولة السيطرة على التربة مركز مناطق الحجرية جنوبي محافظة تعز.

وقتل جندي وأصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات دامية السبت بين عناصر يتبعون اللواء 35 مدرع واللواء الرابع مشاة جبلي، وسط مدينة التربة جنوب المحافظة عقب هجوم نفده جنود من اللواء 35 مدرع على منزل العقيد عبده نعمان الزريقي قائد الكتيبة الأولى في اللواء الرابع مشاه جبلي.

وتأتي تلك الاشتباكات عقب تظاهرة جماهيرية لأبناء مدينة التربة بريف "تعز"، رفضا لقرار الرئيس هادي بتعيين العميد عبدالرحمن الشمساني قائداً للواء 35 مدرع خلفاً للعميد عدنان الحمادي.

 

<