الأمم المتحدة تهدد المجلس الانتقالي الجنوبي

هددت عدد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة بتعليق أنشطتها في مدينة عدن والمناطق الواقعة تحت سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي .

وأوضحت أن هذه الخطورة تأتي رداً على ضغوط كبيرة تتعرض لها من المجلس الانتقالي الذي حاول إجبار تلك المنظمات على تسديد ما عليها من ضرائب دخل إلى حساب الادارة الذاتية في البنك الاهلي بعدن

وأشارت مصادر مطلعة أن المنظمات الدولية رفضت طلب الانتقالي واعتبرته غير قانوني وهو ما دفع الانتقالي بالرد عليها بأنها تعمل تحت نطاق الادارة الذاتية وعليها التعامل معه كسلطة في حكم الامر الواقع.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي أواخر إبريل الماضي الإدارة الذاتية للعاصمة المؤقتة عدن ومحافظات الجنوب ومدنه الأمر الذي قوبل برفض محلي ودولي واسع.

<