محمد بن سلمان" يلغي اجتماعا هاما ويغادر فورا إلى الرياض ومصادر تكشف الحالة الصحية لوالده

كشفت مصادر سعودية، أمس الثلاثاء، الحالة الصحية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك بعد دخوله مستشفى في العاصمة الرياض قبل أمس الاثنين، بسبب التهاب في المرارة.

 

ونقلت وكالة "رويترز"، عن مصدرين سعوديين، قولهما إن "الحالة الصحية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مستقرة"، فيما قال مصدر ثالث إن "الملك بخير".

وقال مسؤول في المنطقة إنه "تحدث مع أحد أبناء الملك سلمان أمس الاثنين وكان هادئا وأنه لا يوجد شعور بالقلق بشأن صحة العاهل السعودي".

فيما قال مصدر دبلوماسي، إن "ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سافر عائدا إلى الرياض أمس من قصره في مدينة نيوم المطلة على البحر الأحمر وألغى اجتماعا كان مخططا له مع وفد عراقي زائر، وقال المصدر إن ولي العهد لا يزال في العاصمة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، مساء أمس الاثنين، أن "الملك سلمان تلقى اتصالات هاتفية من زعماء الكويت والبحرين والأردن للأطمئنان على صحته".

وأعلن الديوان الملكي السعودي، فجر أمس الاثنين، دخول الملك سلمان بن عبد العزيز إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات. وبحسب بيان صادر عن الديوان، فإن أسباب إجراء الملك سلمان للفحوصات هو وجود التهاب في المرارة. وختم البيان بتمني الصحة والعافية للملك سلمان بن عبد العزيز

<