مصدر حكومي يفجر مفاجأة كبيرة بشأن أموال البنك المنهوبة في حضرموت وعدن

قال مصدر في الحكومة الشرعية إن قوات المجلس الانتقالي ، لم تسلم جميع الأموال التي سطت عليها في حضرموت وعدن، جنوبي اليمن.

  وأشار المصدر الذي نقلت عنه قناة "الجزيرة"، أن قوات المجلس الانتقالي سحبت عشرات المليارات من بنوك عدن خلال الشهرين الماضيين.  

وأوضح المصدر أن مشاورات الرياض شبه متوقفة، جراء رفض الانتقالي تنفيذ اشتراطات الرئيس عبدربه منصور هادي التي تنص على إعادة كامل الأموال المنهوبة وإلغاء الإدارة الذاتية والتراجع عن انقلاب سقطرى.

  وكان الناطق باسم بـ"المجلس الانتقالي"، أعلن في 16 من الشهر الجاري أن رئيسه المتواجد في الرياض، أصدر توجيهات بتسليم حاويات أموال تابعة للبنك المركزي، إلى قوات التحالف المتواجدة في العاصمة المؤقتة عدن.

  وأضاف أن تلك الخطوة "تأتي تجاوباً مع طلب القيادة العليا للمملكة العربية السعودية الشقيقة، وتقديراً لجهودها وتأكيدها والتزامها بدفع مرتبات القطاعات العسكرية والأمنية(قوات الانتقالي) قبل عيد الأضحى المبارك".

  وهو الإعلان الذي أكدته تصريحات لاحقة للسفير السعودي الذي أكد انتهاء أزمة الأموال التي صادرها المجلس الانتقالي، دون الكشف عن حجم الأموال التي تم استعادتها.

 

  وفي أواخر يونيو الماضي أعلن مصدر حكومي، إعادة قوات الانتقالي أموال مطبوعة كانت قد سطت عليها من ميناء المكلا قبل يوم من ذلك.

<