مسؤول يمني: خسائر فادحة للحوثي في ”العبدية”.. وهذه مصير حيل أبو علي الحاكم في مأرب

قال مسؤول في الحكومة اليمنية، إن مليشيا الحوثي الإنقلابية، تكبدت خسائر فادحة في جبهة "العبدية" بمحافظة مأرب (شرقي اليمن).

وأضاف محمد جميح. سفير اليمن في اليونسكو، أن بعد خسائر فادحة للحوثي في العبدية لجأ الكهنة لضرب المدنيين بالبالستي في مدينة مأرب.

وأشار جميع في تغريدة له على "تويتر"، إن الحوثيين لجؤوا قبل قصف مأرب بالصواريخ البالستية لحيل مثل نكف أبو علي الحاكم ومرتزقته من مشائخ العار، وقبلها أخرج البهلوان من قبعته حكاية "أحفاد بلال"، الذين جعلهم مع غيرهم سواسية في المغارم لا المغانم. وتابع قائلاً: "وخلال تلك الحيل أرسل هؤلاء الكهان رسائل على هواتف البعض يدعونهم للعودة لصف "لصوص الخمس"،وأكلة السُحت، وهو الصف الذي يسمونه-زوراً وبهتاناً-صفاً وطنياً، كما يقولون-زوراً وبهتاناً-إن الله أمر بتولي الدجال عبدالملك." وأختتم جميع تغريدته بقوله؛ "اجمعوا حبالكم وعِصيَّكم وقطران حميد الدين وشعوذات بدرالدين، وستلقف مأرب ما تأفكون.. مأرب عصا موسى يا سحرة فرعون".

وكانت مليشيا الحوثي قد استهدفت خلال الساعات الماضية الأحياء السكنية في مأرب بصاروخين بالستيين، وأسفر القصف عن سقوط جرحى وإلحاق أضرار جسمية بمنازل المواطنين، وممتلكاتهم.

<