زيارة مباغتة يقوم بها وزير الدفاع لجبهات الجوف والمنطقة السادسة

قال وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي "إن معركة الكفاح الوطني التي يخوضها الشعب اليمني وقواته المسلحة تفرض على الجميع مواصلة الجهود والتضحيات والقيام بالمسئوليات الدستورية والوطنية وتسخير الجهود والإمكانات لهذه المعركة المصيرية والمفصلية".

وأكد خلال تفقده للوحدات القتالية المرابطة في الجوف، على مواصلة السير نحو اقتلاع أوهام وأحلام العودة للماضي البائد الذي لفظه اليمنيون وقدموا في سبيل ذلك تضحيات ثمينة لا يمكن التفريط بها والقبول بالرجوع عنها.

والتقى الفريق المقدشي بقيادة المنطقة العسكرية السادسة وعددا من قادة الألوية والوحدات ناقلاً لهم تحايا  فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح. واستمع من القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، إلى شرح تفصيلي حول سير العمليات القتالية التي يخوضها أبطال الجيش الوطني مسنودين برجال القبائل وقوات التحالف العربي الداعم للشرعية ضد المليشيا الحوثية الانقلابية.

وعبّر عن الفخر والاعتزاز بالتضحيات والبطولات التي يرسمها أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة في ميادين ومواقع الفداء وما يتمتعون به من معنويات عالية وعزيمة وإصرار على المضي قدما لاستعادة الدولة والمؤسسات الدستورية وانهاء التمرد والانقلاب.

وأكد أن القوات المسلحة لن تحيد عن العهد ولن تتخاذل عن واجباتها في تحرير كل تراب الوطن وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في استعادة أمنه واستقراره وبناء مستقبله وستظل الحامي والحارس للثورة والجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية.

وأشاد الفريق المقدشي بتضحيات قبائل مأرب والجوف والبيضاء وكل القبائل اليمنية ووقفتهم الشجاعة إلى جانب أبطال القوات المسلحة ومؤسسات الدولة ومواقفهم الوطنية التاريخية لمواجهة مشاريع الإمامة والفوضى والخراب والتصدي لمليشيا الحوثي التي تفرض الظلم والمعاناة على اليمنيين وتسعى لتمزيق النسيج الاجتماعي وأفكار ومعتقدات دخيلة على المجتمع وطمس هويته.

ونوه بدعم وإسناد قوات التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية وتضحياتهم الغالية في معركة الدفاع والمصير المشترك لصد المخططات الإيرانية العابثة المتربصة بالأمن القومي العربي والساعية لتهديد المصالح الإقليمية والعالمية في المنطقة.

 

 

<