بيان رسمي مهم يكشف تفاصيل الأعمال الإرهابية لخلية سبيعيان بمأرب

أكدت وزارتا الدفاع والداخلية ،أن الخلية الحوثية التي تم القضاء عليها وضبط بعض عناصرها بوادي عبيدة بمحافظة مأرب بزعامة المتهم محسن صالح سبيعيان كانت متورطة في ارتكاب جرائم تمس بأمن الدولة والمصلحة والخاصة وفي جرائم قتل ونهب وحرابة واغتيالات وكانت تعمل لحساب المليشيا الحوثية المتمردة ولها ارتباطات تنظيمية مع المليشيا وشاركت في عدد من الجرائم والتخطيط لزعزعة أمن واستقرار محافظة مأرب والاعتداء على السلطات الدستورية والتزعم لعصابة مسلحة بهدف إحداث اختراق لمصلحة المليشيا.

وعرضت الوزارتان في مؤتمر صحفي مشترك عقده، اليوم الثلاثاء، بمدينة مأرب، الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي، ومدير عام شرطة محافظة مأرب العميد الركن يحيى حميد، معلومات وتفاصيل جديدة حول الإجراءات المتخذة ضد الأعمال الإرهابية التي قامت بها العصابة المسلحة من أعمال الحرابة ومقاومة السلطة والقتل العمد والشروع فيه والتخابر مع العدو الحوثي. وأشار مجلي وحميد في بيان لهما ، إلى أن تلك العناصر متورطة في جرائم اعتراض سيارات وشاحنات تابعة للقوات المسلحة وقوات التحالف العربي الداعمة للشرعية كما تورطت في تنفيذ عدد من جرائم زراعة الألغام والعبوات الناسفة والقيام باغتيالات قيادات عسكرية وأمنية، والتعاون مع مروجي الممنوعات وتهريب الأسلحة والمواد التصنيعية الحربية للطائرات المسيرة وغيرها من الأسلحة وارسالها للمليشيات الحوثية الانقلابية في صنعاء وصعدة.

وأوضح البيان أن الأجهزة الاستخباراتية والأمنية تلقت بلاغات ومعلومات في تمام الساعة 8 مساء من يوم الاحد الموافق 28/6/2020م عن قيام المدعو د/ محسن صالح محسن سبيعيان، وعصابته المسلحة بالاعتداء ومحاصرة والشروع في قتل أشخاص من جيرانه من قبيلة عبيدة في منطقة الخشعة بمديرية الوادي محافظة مارب، نتج عنه اصابة المجني عليهم..مضيفاً أنه تم تحريك مأموري الضبط القضائي إلى مكان الواقعة يوم الاثنين بتاريخ 29/6/2020م للقبض على المتهمين في الواقعة استنادا على أوامر القبض القهرية الصادرة بحق المتهم المذكور لقيامه بعدة جرائم جنائية جسيمة مقيدة لدى مأموري الضبط القضائي بشقيه العام والعسكري، المتمثلة بوقائع الحرابة والعصيان المسلح والتخابر مع مليشيات الحوثي والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وغيرها من الوقائع والجرائم المقيدة لدى الجهات المختصة.

وقال البيان "عند وصول مأموري الضبط القضائي الى مكان الواقعة قاموا بالانتشار حول مكان تواجد المتهمين وقاموا بمناداتهم لتسليم أنفسهم حفاظا على سلامة الارواح والممتلكات والامتثال للنظام والقانون، وقام مأموري الضبط بإخلاء النساء والاطفال، وقد تمترس المتهمون في المكان وتفاجئ مأموري الضبط القضائي بمقاومتهم واطلاق النار عليهم بمختلف انواع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، نتج عن ذلك استشهاد اثنين من افراد الجيش والامن واصابة اخرين، مما اضطر مأموري الضبط القضائي بالدفاع عن انفسهم والسيطرة على مصادر النيران المستخدمة بمختلف أنواع الاسلحة من قبل قائد العصابة وأفراده، وادى ذلك الى مصرع قائد العصابة المسلحة المتهم/ محسن صالح محسن سبيعيان، ومجموعة من عصابته المسلحة من اقاربه وعناصر من محافظات اخرى وفرار بقية افراد العصابة اثناء المواجهة".

وأضاف البيان "تم العثور على اسلحة ثقيلة ومتوسطة كانت تستخدمها العصابة اثناء المواجهة، وتم العثور على مخزن اسلحة وذخائر مدفعية، وقطع تصنيع طائرات مسيرة وغيرها من المواد التي تستخدم في التصنيع الحربي واجهزة اتصالات وتشويش، ووثائق تؤكد ارتباط العصابة بمليشيات الحوثي وتزعم تلك العناصر لخلايا ارهابية تقوم بزعزعة الامن والاستقرار في محافظة مأرب من خلال زرع عبوات ناسفة واستهداف رجال الجيش الوطني والامن, والتي تؤكد ارتباط المتهم المذكور وعصابته المسلحة بالوقائع الجنائية المقيدة لدى الاجهزة الامنية والعسكرية المنسوبة اليه".

وأكد البيان ارتباط المذكور بجماعة التمرد الحوثية بصورة تنظيمية والتزاما بمخططاتهم الاجرامية والتخريبية والارهابية، وقيام المتهم المذكور وعصابته بشراء ونقل اسلحة وذخائر وايصالها لمليشيات الحوثي.

واشار البيان الى ان المتهم قام هو وعصابته بارتكاب وقائع تخريبية واجرامية واقلاق الامن والسكينة العامة في محافظة مارب، وتزعم عصابة للمتاجرة بالممنوعات من خلال استلامها من ساحل البحر العربي ونقلها الى مناطق مليشيات الحوثي، وقاموا باستحداث نقاط للتقطع والحرابة واخافة السبيل في الخط العام الرابط بين مركز المحافظة ومنطقة الرويك.

<