في أكبر ضربة لجماعة الحوثي.. رئيس المكتب السياسي الحوثي سابقا: كيف سنحكم شعبا لايريدنا ومشروعنا فاسد ولفقنا تهم الشرائح لنزج بخصومنا السجون

شن القيادي الحوثي صالح هبرة رئيس المجلس السياسي الحوثي سابقا هجوما لاذعا على جماعة الحوثي معترفا بفشلها وتسلطها وأنها بلا مشروع.

 

وقال هبرة مافائدة أن نحكم شعبا لايرغب أن نحكمه.

جاء في ذلك في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مطالبا بسلخ جلود الفاسدين الذين عينوهم وانتقوهم بعناية حسب تعبيرة.

وأضاف " استطعنا بفضل سياسة الخداع أن نعيش أبناء #صعدة جحيما لسنوات ونزج بالآلاف في المعتقلات؛ بذريعة أنهم يوزعون شرائح وهي مجرد كذبة لا أساس لها من الصحة، ولم نحصل على شريحة واحدة، ولم تُكتشف كذبتنا إلا عندما فضحتنا تكنلوجيا الإحداثيات التي يستخدمها العدو طوال فترة حربه".

واعترف القيادي الحوثي أنهم بلا مشروع وأن مشروعهم مشروع فاسد ولا يقبل ينفذه إلا الفاسدون أما الشرفاء فيرفضون.

وتسائل من الذي يقبل أن تلفق تهمة ضد أبرياء لدوافع كيدية أو حزبية ليتم الزج بهم في السجون ونمتلك أراضيهم وبيوتهم.

وأردف قائلا " ندعي الحرص على مصلحة الشعب، لكن بمجرد أن نصل إلى السلطة تتجسد مصلحة الشعب في: الزج به السجون، ومصادرة حقوقه، والاستئثار بالسلطة والثروة والقرار من دونه، وفوضنا إلى الشعب أن يمسك الطوابير ليحصل على دبة بترول أو غاز"

 

https://www.facebook.com/help/396404120401278/list

 

<