سفير بريطانيا يقصف جبهة "محمد علي الحوثي" برد قوي

رد السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون على هجوم قيادي بارز في ميليشيا الحوثي الانقلابية بشأن ناقلة النفط المتهالكة "صافر" الراسية قبالة ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة الساحلية (غرب اليمن).

ونشر عضو ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى"، محمد علي الحوثي، تغريدة في حسابه على "تويتر" خاطب فيها السفير آرون قائلاً: "لست راسم سياسة بل ناقل أخبار وتقارير، والسلام باليمن لا يحتاج إلى تفصيل بحسب ما تريده دولكم"، مجدداً إخلاء مسؤولية جماعته في حال حدوث أي تسرب من الناقلة "صافر"، متهما التحالف العربي الذي تقوده السعودية بارتكاب كوارث اقتصادية وبيئية بعملياته في اليمن.

 

 

وأضاف الحوثي موجها حديثه للسفير البريطاني: "إذا كنتم تعتقدون أن الأحياء السمكية أغلى لديكم من الشعب اليمني، فأنتم كبريطانيين تؤكدون تبعيتكم المطلقة للخارجية الأميركية التي أعلنت قلقها على الجمبري اليمني سابقا".

وفي قصف قوي جاء رد السفير الامريكي على غباء "محمد علي الحوثي" وتجاهله للكارثة التي. تهتدد حياة ملايين اليمنيين بالاضافة الى الكارثة البيئية البحرية بقوله: أنا أهتم بالاحياء السمكية والبيئة ولكن دراستنا تظهر أن 63000 صياد يمني سيفقدون مصدر رزقهم ، وستتلف محاصيل 3.25 مليون مزارع يمني وسيتم إغلاق ميناء الحديدة مما يؤثر على ملايين آخرين. 

وأضاف آرون مخاطباً الحوثي: "محمد يمكنك حل هذا.  دع الأمم المتحدة تفحص الناقلة وتجعلها آمنة".

وكان السفير البريطاني، حذر، الأربعاء الماضي، في ندوة نظمها "الائتلاف اليمني للنساء المستقلات" عبر الاتصال الافتراضي، بعنوان "خزان صافر قنبلة موقوتة وابتزاز حوثي"، من الآثار السلبية على البيئة والاقتصاد، حال حدوث أي تسرب من ناقلة صافر التي يخزن فيها أكثر من مليون برميل من نفط مأرب الخفيف

 

 

<