قبائل حضرموت تعلق تصعيدها ضد الحكومة

أعلنت مرجعية قبائل حضرموت، تعليق التصعيد ضد الحكومة اليمنية بعد صدور توجيهات رئاسية يوم أمس الأربعاء نصت على حلول لمشكلة الأمن في وادي وصحراء حضرموت(جنوب شرق اليمن).

وقالت مرجعية القبائل -في اجتماع عقد اليوم الخميس في سيئون- إن التوجيهات الرئاسية الخاصة بمعالجة مشكلة الانفلات الأمني في وادي حضرموت تمثل الحد الأدنى من مطالب أبناء وادي وصحراء حضرموت.

وناقش الاجتماع التوجيهات الرئاسية التي جاءت بناء على توصيات اللجنة الرئاسية المكلفة بحل المشكلة الأمنية في وادي وصحراء حضرموت.

وقال الاجتماع إن توجيهات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي خطوة أولية يجب أن تعقبها خطوات أكثر جدية ونفعاً.

وأقر الاجتماع تعليق التصعيد ضد الحكومة مع استمرار المتابعة والتقييم لتنفيذ قرارات رئيس الجمهورية، متوعدا باستئناف التصعيد في حال لم تنفذ التوجيهات.

وكان مكتب رئيس الجمهورية وجّه أمس الأربعاء،بضرورة تجنيد 3 آلاف فرد من أبناء صحراء ووادي حضرموت على دفعات متفرقة وتدريبهم بهدف رفد الأجهزة الأمنية في كافة مناطق الوادي والصحراء بحضرموت.

<