الجيش يضيق الخناق على الحوثيين في عاصمة الجوف ويفرض عليها حصارا من جميع الجهات

قال القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، اليوم الخميس، إن قوات الجيش تطوق مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، بعد أن تمكنت من تحرير عدد من المواقع العسكرية ذات الأهمية الإستراتيجية.

وأوضح اللواء الوائلي في تصريح نقله موقع "26 سبتمبر" التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أن قوات الجيش حررت خلال الأيام القليلة الماضية مواقع إستراتيجية في المحافظة آخرها العرق الأسود، وسلسلة جبال الأقشع.

 

وأفاد بأن المليشيا المتمردة تكبدت خلال المعارك عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عدد من العربات والآليات القتالية التابعة لها.

ولفت إلى أن الجيش لن يألوا جهداً في مواجهة المشاريع التدميرية التي تقودها المليشيا الانقلابية الساعية لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة.

وتخضع الحزم (عاصمة الجوف)، لسيطرة مسلحي الحوثي، منذ مطلع مارس/ آذار الماضي، فيما تتقاسم الجماعة وقوات الجيش الوطني السيطرة على بقية مناطق المحافظة.

وتشهد جبهات عدة بمحافظة الجوف معارك عنيفة منذ أكثر من أسبوعين بين الجيش الوطني وجماعة الحوثيين، بالتزامن مع معارك عنيفة في نهم، شرقي صنعاء، وصرواح، غربي محافظة مأرب.

وتسعى قوات الجيش الموالية للحكومة الشرعية لاستكمال استعادة السيطرة على محافظة الجوف الغنية بالنفط والتي تمتلك مساحات شاسعة وتحد صعدة وصنعاء معقل الحوثيين.

<