تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة أسطورة الكرة العراقية أحمد راضي (فيديو)

كشف الدكتور صلاح العزي، مدير مستشفى النعمان في بغداد، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة أسطورة الكرة العراقية السابق أحمد راضي قبل وفاته، صباح اليوم الأحد، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

 
جنازة أسطورة الكرة العراقية أحمد راضي

جنازة أسطورة الكرة العراقية أحمد راضي ودفنه في مقبرة الكرخ بالعاصمة بغداد‎‎ #إرم_نيوز #أحمد_راضي Posted by ‎Erem News إرم نيوز‎ on Sunday, June 21, 2020

 

وقال العزي في تصريحات نقلتها القناة العراقية الإخبارية: ”أحمد راضي كان بصحة جيدة الليلة الماضية، حتى إنه تحدث مع عائلته عبر الهاتف“، مؤكدا أن راضي أزال جهاز الأوكسجين صباح اليوم لدخول دورة المياه، لكنه فقد الوعي في تمام الساعة الـ 7:13 صباحا“.

 

وتوفي راضي، يوم الأحد، عن 56 عاما بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب الرئيس العراقي برهم صالح في تغريدة على تويتر ينعي فيها اللاعب الراحل: ”نعزي عائلة وذوي ومحبي الكابتن أحمد راضي الذي وافته المنية اليوم“.

وأضاف: ”رغم فقداننا له إلا أنه حي في قلب كل عراقي بما يمثله من هوية وطنية وذاكرة مفعمة بالإبداع والإنجازات الكروية“.

وذكرت وسائل إعلام أن راضي توفي قبيل نقله إلى الأردن، حيث تقيم أسرته، وذلك لاستكمال العلاج بعد تدهور حالته الصحية.

ونعى رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين اللاعب الراحل وكتب على تويتر ”‏رحم الله الأخ والصديق النجم العربي الكبير أحمد راضي الذي كان في طريقه إلى عمّان لتلقي العلاج من مضاعفات فيروس كورونا.

”لقد فقدنا هامة رياضية نفخر ونعتز بها ومثالا بأخلاقه وعزيمته“.

 

وفي آخر تصريحاته، السبت، قال راضي، عبر تسجيل فيديو: ”كنت أعاني مشكلة في النوم، واليوم أستطعت أن أنام.. أشعر في بعض الأحيان بصعوبة التنفس، وهذا أمر طبيعي“.

 

وُلد راضي في الـ21 من أبريل نيسان 1964 في بغداد وظهرت موهبته في سن مبكرة وتألق في صفوف فريقي الرشيد والزوراء إلى جانب المنتخب العراقي في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

وشارك المهاجم الراحل مع المنتخب العراقي في نهائيات كأس العالم 1986 في المكسيك حيث أحرز الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في مشاركته الوحيدة في البطولة.

ومع المنتخب -أيضا- فاز راضي ببطولتي كأس الخليج في عامي 1984 و1988 كما سبق له الفوز بجائزة أفضل لاعب في قارة آسيا.

 

وبعد اعتزاله تحول راضي إلى مجال السياسة وانتخب عضوا في مجلس النواب العراقي.

ويعد راضي ثاني شخصية رياضية عراقية يفارق الحياة بسبب فيروس كورونا، بعد أقل من أسبوعين من وفاة المدرب علي هادي.

<