الإمارات تهاجم تركيا من جديد وتعلق على تصريحات "عمرو موسى" بشأنها

علق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم السبت، على تصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، عمرو موسى، التي تحدث فيها عن ما أسماهرر الخطورة التركية على الدول العربية.

ونشر قرقاش تغريدة قال فيها "تصريح عمرو موسى حول الخطر الاستراتيجي التركي على العالم العربي لم يأتي من فراغ بل يشخص تغول سياسة أنقرة تجاه محيطها العربي".

وأضاف الوزير الإماراتي "تصريح مهم في توقيته وتسليطه الضوء على التمدد التركي وإستغلاله لحالة الضعف التي يمر بها النظام الاقليمي العربي".

 

?وكان موسى، الذي شغل أيضا منصب وزير الخارجية المصري في الفترة من 1991 إلى 2001، قال إن تركيا "أخطر على العالم العربي من إيران نظرا لقدراتها الاستراتيجية، كما أنها عضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ولديها علاقة استراتيجية وضخمة مع الولايات المتحدة ومثلها مع روسيا، ولديها أيضا مصالح متشابكة مع الاتحاد الأوروبي".

 

وأعرب موسى، عن اعتقاده بأنه "ما كان ممكنا أن تقوم تركيا بما تقوم به في ليبيا، وأن تعبر أجواء مياه المتوسط، وأن تتواجد هناك بقوات عسكرية ومليشيات ومرتزقة من دون موافقة القوى العظمى".

 

وأضاف موسى "هناك وجودا لقوى كبرى في ليبيا مثل الولايات المتحدة وروسيا ودول أوربية، و"ليس من الضروري أن تكون مصالح هذه القوى متناسقة، لكنها مجمعة على إبقاء الوضع الراهن على ما هو عليه حتى يتم تدبير الأمور".

 

<