حقيقة سقوط مديرية ردمان آل عواض بيد مليشيا الحوثي وآخر المستجدات

 

كشفت مصادر قبلية، مساء اليوم الخميس، حقيقة سقوط مديرية ردمان آل عواض بيد مليشيا الحوثي.

وذكرت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن مديرية ردمان شامخة شموخ الجبال، والمعارك تدور في حدودها من اتجاه منطقة الطاهرية والوهبية.

ولفتت المصادر الى أن المعارك العنيفة بين رجال القبائل المساندين للشيخ القبلي والقيادي المؤتمري ياسر العواضي، و المليشيا لاتزال مستمرة، وتدور في وادي الحماطة، الواصل بين مديريتي ردمان والسوادية.

ونوهت المصادر بأن المليشيا حاولت التقدم من اتجاه حوران قانية، في محاولة لقطع الطريق على الإمدادات القبلية، غير أن قبائل النكف تصدوا للمحاولات الحوثية وأجبروا عناصر المليشيا على التقهقر.

وبينت المصادر بأنه تم دحر حملات المليشيا من كافة انحاء ردمان والقبائل تلاحقهم باتجاه السوادية، ولا صحة لما يروجه الذباب الالكتروني التابع للمليشيا ومناصريها بسقوط ردمان، بعد قيامها بقطع الاتصالات والانترنت لتشويه الحقائق.

وتكبدت المليشيا خسائر بشرية في تعزيزاتها التي دفعت بها إلى مديرية السوادية المحاذية لمديرية ردمان.

<