الكشف عن دولة عربية تدخلت بقوة لانقاذ الشعب اليمني من "كورونا"..هذا ماقامت به

ضحى انتشار وباء كورونا في محافظات اليمن محط انظار العالم في ظل الحرب المستمرة وتدهور الوضع الصحي في البلاد ، وقالت منظمة الصحة العالمية إن الدعم السخي المقدم من دولة الكويت ساعد في الحفاظ على تشغيل 109 مرفقاً صحياً في جميع أنحاء اليمن. وأوضحت المنظمة الأممية في تغريدة على حسابها الرسمي في “تويتر” أن الدعم المقدم من الكويت تمثل في توفير خدمات الرعاية الصحية على كافة المستويات، بما فيها الأدوية والمياه والوقود. وقالت المنظمة في تغريدات أخرى “بفضل دعم الشركاء والمانحين، تواصل منظمة الصحة العالمية بتوسيع نطاق تدخلاتها الصحية في اليمن لحماية النظام الصحي من الانهيار، حيث تمكنت من الوصول إلى أكثر من 524 مرفقاً صحياً في جميع المحافظات. وأضافت: “حالياً يستفيد 94 ألف مريض حول اليمن من توفير العمليات الجراحية المنقذة للحياة والرعاية الطبية الأساسية المقدمة من خلال 110 فرق طبية”، مشيرة إلى أنه إذا لم يتوفر التمويل سوف تتوقف هذه الخدمات. وبينت المنظمة أنه حتى قبل جائحة فيروس كورونا (كوفيد_19)، لم يكن النظام الصحي في اليمن قادراً على دعم الملايين ممن هم في أشد الحاجة اليه متأثراً بالأزمة الإنسانية الدائرة منذ خمس سنوات. وأكدت أنها تمكنت من توسيع نطاق الاستجابة لحماية النظام الصحي عبر توفير التدخلات الطارئة لحوالي 189 مستشفى. وقالت: إن “غياب التمويل اللازم في اليمن لن يؤثر فقط على المرضى ولكن أكثر من 850 عامل صحي متخصص لن يتقاضوا أجورهم، مما سيؤدي إلى إعاقة استمرارية الخدمات الصحية أو إيقافها بشكل كامل.

<