بعد ”الزنداني” و”الظمين”..وزير الصحة بحكومة المليشيا يعلن عن دواء يمني جديد لـ”كورونا”

عم وزير الصحة العامة والسكان بحكومة مليشيا الحوثي غير المعترف بها، طه المتوكل، اليوم السبت، بوجود ابخاث لايجاد دواء يمني جديد لـ"كورونا". ويأتي زعم المتوكل، بعد مزاعم سابقة للدكتور محمد الزنداني، و محمد الظمين، بشأن اكتشافهم علاج للفيروس الذي يحصد أرواح عشرات اليمنيين، فيما ادويتهم لما تنقذ أقرب الناس إليهم. وأدعى المتوكل، خلال لقاء عام للكوادر الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة بأمانة العاصمة صنعاء، أن "زملائه الأطباء، والصيادلة والمختبريين اليمنيين يجرون الآن أبحاث طويلة مستفيضة وسيكون دواء كورونا بإذن الله من اليمن؛ حد زعمه. ولفت المتوكل إلى أن معدلات حالات الشفاء عالية جدا في اليمن. وذكر بان المواطنين في عدن لجأوا الى مستشفيات صنعاء بقصد العلاج ويجري متابعة علاج كل اليمنيين بجهود ذاتية وسط تخاذل أممي ودولي، حسب تعبيره. وجدد اتهامه لمنظمة الصحة العالمية بعدم كفاءة الفحوصات المقدمة منها؛ اذ ان الخلط بين كورونا والانفلونزا الموسمية يمنعانه من إعطاء رقم دقيق للإصابات. وكان المتوكل دعا الكادر الطبي لأخذ أعلى الاحتياطات الوقائية خلال الثلاثة الأشهر المقبلة، في ظل تعتيم شامل عن الاعداد الحقيقية المصابة بالفيروس بصنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا.

<