المشاط يكشف ما تخفيه جماعة الحوثي وتتكتم عليه

تكشف تعازي،مهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي التابع للحوثيين بصنعاء ، جانبا مما تتكتم عليه جماعة الحوثي حول ضحايا كورونا وحجم تفشي الوباء.

ونشرت وكالة سبأ بنسختها الحوثية خلال الايام الاخيرة الماضية ، عدد كبير من برقيات التعازي المقدمة من المشاط في وفاة شخصيات سياسية واجتماعية ومشائخ ومسئولين، فيما لا تزال التعازي تتوالي.

 ويرجع الحوثيون اسباب الوفاة في كل مرة الى «المرض العضال» والارجح ان اغلب اولئك المتوفين ان لم يكن جميهم قد اودى فيروس كورونا بحياتهم.

واذا كانت عائلات هؤلاء المتوفين، قد وجدت من يقدم لها العزاء في وفاة احبائهم واقاربهم ؛فمن لعشرات الاسر البسيطة التي فقدت اقاربها بسبب كورونا والذين ماتوا في بيوتهم وتم دفن جثثهم سرا.

وفيما لم يعلن الحوثيون حتى اليوم سوى عن اربع حالات اصابة مؤكدة بفيروس كورونا ، اصدرت وزارة الصحة في حكومة صنعاء (غير المعترف بها) بيانا (اطلع مأرب برس عليه) تضمن اعترافها بتفشي الوباء في مناطق عدة في اليمن ، لكنها لم تنشر اي ارقام او احصائيات بذلك ، في استمرار لنهج التكتم واخفاء الحقائق.

وامتلئت صفحات التواصل الاجتماعي في اليمن خلال الايام والساعات الماضية، بعشرات التعازي في وفاة عدد كبير من المواطنين في اماكن متفرقة من البلاد ، في ظل وضع صحي منهار ،وعصابات تتحكم شمالا وجنوبا.

<