الحوثيون يسمحون بتسليم جثث المتوفين بكورونا بعد امتناع أهالي الضحايا من التوجه للجبهات

أصدرت المليشيا الحوثية أوامر جديدة تسمح لأسر المتوفين بفيروس كورونا من استلام جثث أبنائهم المتوفية بالفيروس بعد ممارسة الأهالي ضغوطات ضد المليشيا الحوثية منها الامتناع عن التوجه للجبهات .

وقالت مصادر مقربة من الحوثيين " للمشهد اليمني " اليوم الإثنين أن المليشيا الحوثية احتجزت العشرات من الجثث المتوفية بسبب فيروس كورونا وكان آخرها جثة لأحد أبناء منطقة حزيز بسنحان جنوب العاصمة صنعاء والذي تسبب احتجازها صراع بين الحوثيين وأهالي حزيز وهو ما تسبب في امتناع الأخيرة من التحرك للجبهات .

وأضافت المصادر أن أهالي حزيز أكبر وكر للتشيع في محافظة صنعاء وقفت إلى جانب أحد أبنائها والذي أصيب بجلطة بعد امتناع المليشيا من تسليم جثة ابنه المتوفي بكورونا وهو ما جعلهم يمتنعوا من التحشيد والتحرك للجبهات ودعوة أبنائهم بشكل خاص وأبناء قبيلة سنحان بشكل عام بالعودة من الجبهات .

وأكدت المصادر أن متحوثين سنحان ومنهم قيادات عليا بينهم وكيل محافظة صنعاء لشؤون الأمن عبد القادر الشاوش والذي ينتمي الى نفس منطقة حزيز واحد أبناء قبيلة سنحان تدخلوا كوسيط بين القبائل والمليشيا بإعادة الجثة مقابل التحرك للجبهات وهو ما تم بالفعل .

ووضحت المصادر أن قيادات حوثية عليا قالت طالما تم السماح لبعض الناس يجب السماح لجميع الأهالي بأخذ جثث موتاهم وتم إصدار أوامر بالسماح بذلك .

هذا وآثار القرار الغضب في وسط القيادات الحوثية وخاصة وزير الصحة وعدد من الأطباء الحوثيين خوفا من تفشي الفيروس نتيجة للسماح بأخذ الجثث وهو ماجعل هؤلاء الأطباء بعد إجبارهم بالسماح بأخذ الجثث القول " طز فيه شعب " نتيجة لجهل الناس بالفيروس .

<