عاجل.. الجيش الوطني يتقدم و يسيطر على معسكر جديد لـ«الانتقالي» شمال زنجبار

سيطر الجيش اليمني، على معسكر جديد لقوات ما تسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، في محافظة أبين، جنوبا، بعد تجدد المعارك بينهما، السبت.

وأفاد مركز الإعلام الحربي التابع للجيش في محافظة شبوة، بأن القوات الحكومية نفذت هجوما واسعا على مواقع قوات الانتقالي المدعومة من أبوظبي في ضواحي مدينة زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، وسيطرت على عدد من المواقع.

وأضاف المركز في بيان له، اليوم أن الجيش سيطر على معسكر" أبو موسى" الواقع بين الطرية ومنطقة عبر عثمان، شمال زنجبار، مؤكدا أنه بسيطرة قوات الجيش على المعسكر، فإنه يحكم قبضته على أهم التحصينات والخنادق التي يتحصن بها مسلحو الانتقالي لمنع الجيش من اقتحام زنجبار.

 

وخسرت قوات الجيش، قائدا بارزا، في معارك السبت، حيث قتل العميد، محمد العقيلي، قائد اللواء 153 أثناء عملية اقتحام المواقع التابعة للمجلس الانتقالي المنادي بانفصال جنوب البلد عن شماله، وفقا لمركز الإعلام الحربي التابع للجيش.

ونشر المركز تسجيلات مصورة، وأشار إلى أن قياديا في قوات الصاعقة التابعة للانتقالي قتل في المعارك مع الجيش، بالإضافة إلى أسر العديد من المسلحين والاستيلاء على أسلحة نوعية.

وكانت المعارك قد توقفت خلال الأيام القليلة الماضية، في ضواحي مدينة زنجبار، عاصمة أبين، قبل أن تعود مجددا، وسط تقدم لافت للقوات الحكومية، الذي ينتهج أسلوب الهجوم بينما قوات الانتقالي تواصل استراتيجية الدفاع منذ انطلاق المعارك قبل ما يزيد عن 10 أيام.

 

وكانت قوات الجيش قد أحرزت تقدما ميدانيا خلال الأيام الماضية، على حساب القوات المدعومة إماراتيا، حيث سيطرت على معسكرين تابعين للإنتقالي في منطقة الطرية، بالإضافة إلى التقدم من الجهة الموازية "الشيخ سالم" نحو زنجبار، وهي إحدى منطقتين يسيطر عليها المجلس في أبين منذ آب/ أغسطس 2019.

<