رجل أعمال يعرض على فرنسا بيع أغلى لوحة في العالم بمبلغ لا يُصدق

عرض رجل الأعمال الفرنسي، مؤسس وكالة "Fabernovel" للابتكارات، ستيفان ديتينغين، على حكومة فرنسا بيع لوحة مونا ليزا، التي تعتبر الأغلى في العالم، لتغطية الخسائر المالية بسبب الجائحة.

واقترح ديتينغين، في حديث لصحيفة "Usbec&Rica Magazine"، بيع لوحة "مونا ليزا" للفنان الأسطوري الإيطالي، ليوناردو دا فينشي. بمبلغ 50 مليار يورو، كما نصح الفرنسيين أيضا ببيع المجوهرات العائلية لمواجهة الضغوط الاقتصادية الناجمة عن الوباء.

وقال: "على فرنسا بيع هذا الإرث العائلي بـ50 مليار يورو على الأقل. نتكبد خسائر بمليارات اليورو يوميا... والأزمة لا تنتهي. أنا أعرف باعتباري دافع ضرائب ورجل أعمال أن هذه المليارات ليست مبتكرة، سنكون مجبرين على دفعها".

 واعتبر ديتينغين في هذا السياق: "من المجدي بيع أي شيء غال بأعلى سعر ممكن، ويجب أن يكون ذلك شيئا ستؤثر خسارته على مستقبلنا بأقل درجة ممكنة".

وتابع: "في العام 2020 علينا اكتساب الأموال من أي مكان ممكن، ولذا عليكم بيع المجوهرات العائلية".

وشدد رجل الأعمال الفرنسي على أن سعر لوحة "مونا ليزا"، المملكة من حكومة فرنسا وتعرض في متحل "لوفر" بباريس، "يجب أن يكون مجنونا حتى تعود هذه العملية بالفائدة".

<