شركات ومحلات الصرافة بصنعاء وعدة محافظات تنوي إغلاق أبوابها

الت مصادر مصرفية، اليوم الثلاثاء، أن كافة شركات ومحلات الصرافة بالعاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، تنوي إغلاق أبوابها خلال الأيام القادمة لأجل سلامة الجميع، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في اليمن.  وأوضحت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن عدد من مالكي شركات ومحلات الصرافة تداولوا مقترحات فحواها الإكتفاء بفتح الدوام للفترة الصباحية فقط، وتطبيق الإغلاق خلال الفترة المسائية، نظراً لعمليات الإزدحام التي تحصل في الفترة المسائية وعدم الإلتزام من غالبية العملاء والزبائن وعامة الناس بالإجراءات المقررة والواجب اتباعها، وكما هو الحال مطبق على محلات الملابس، و لكون الأوراق النقدية أسرع عامل لإنتشار الفيروسات، وحفاظاً على سلامة العملاء و موظفيها وملاكها. وأشارت المصادر إلى أن المترددين على محلات الصرافة كثيرين ومن المفترض أن يطبق عليهم نفس الحال المطبق على محلات الملابس. ولفتت المصادر إلى أنه بالنسبة للحوالات الليلية والإضطرارية، فسيتم تخصيص شركات ومنشآت معينة مع الإلتزام بالإجراءات الوقائية، أو التزام الصرافين بعمل خدمة تواجد عبر شبابيك مخصصة لتلك الخدمات. ويأتي المقترح بالتزامن مع تسجيل اليمن لأعلى عدد في الاصابات بفيروس كورونا، الثلاثاء، والتي وصلت إلى 37 حالة مؤكدة، وخمس حالات تعافي، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة منذ العاشر من أبريل إلى 167 حالة بينها 28 حالة وفاة.

<