اعلان " هام " من " شركة النفط اليمنية " بصنعاء حول تخفيض اسعار الوقود والمشتقات النفطية ( تفاصيل)

وصلت السفينة " برونو" إلى غاطس ميناء الحديدة، يوم الإثنين، وعلى متنها (29,961) ألف طن من مادة الديزل بعد أن احتجزها تحالف العدوان لمدة 57 يوماً في عرض البحر وبشكل تعسفي.

وأوضحت شركة النفط اليمنية في بيان صادر عنها، أن ما وصفته ب" تحالف العدوان" لايزال يحتجز 11 سفينة نفطية محملة بـ 170 ألفاً و489 طن من البنزين، و124 ألفاً و106 طناً من الديزل.

وأشار البيان إلى أن مدة احتجاز أولى تلك السفن وصلت إلى أكثر من 56 يوماً، مؤكداً أن العدوان يمنع تلك السفن من الدخول إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح الأمم المتحدة وذلك إمعاناً في تضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم في ظل الحاجة الماسة للمواد البترولية.

ولفت البيان إلى تعمد تحالف العدوان حرمان اليمنيين من إمكانية الإستفادة من إنخفاض أسعار النفط عالمياً نتيجة حرصه على احتجاز وتأخير سفن المشتقات النفطية الواردة بالسعر المرتفع لفترات طويلة.

وأضاف “ما يترتب على ذلك من أعباء إضافية لم تكن لتحدث لولا ممارسات الإحتجاز التعسفية من قبل تحالف العدوان التي وصلت في السابق إلى مايقارب أربعة أو خمسة أشهر كما هو حال السفينة “باهيا داماس” و”كورنيت” وغيرها”.

وأفاد البيان أن قيادة الشركة وجهت المختصين بفرع الحديدة بالترتيب لدخول السفينة “برونو” للربط في الرصيف وبحسب الأولوية والاحتياج في حال مطابقتها للمواصفات، واتخاذ الإجراءات اللازمة لما من شأنه تغطية الاحتياجات الكاملة لمختلف القطاعات والحفاظ على الاستقرار التمويني في السوق المحلية.

<