تحذيرات من كارثة خطيرة على اليمنيين في أيام عيد الفطر بسبب تكتم الحوثيين

تستمر مخاوف السكان من الفيروس القاتل وسط بذل جهود للوقاية منه لكن  مصادر طبية. في صنعاء حذرت من كارثة ستحل باليمنيين خلال أيام العيد بسبب فيروس كورونا والذي يتوقع وجود اعدد مصابة بالمرض أكثر من الإحصاءات الرسمية .

وقال أحد الأطباء العاملين في مستشفى الثورة العام بصنعاء أن أيام العيد ستكون كارثة بكل المقاييس نظرا لعدم وجود توعية قادرة على الوصول إلى أغلب اليمنيين وخاصة في المناطق الريفية والتي تشكل أغلب السكان في اليمن وذلك نتيجة للعادات والتقاليد اليمنية في الأعياد من خلال التصافح بالأيدي والعناق والتجمع الأسري .

وأضاف الدكتور أن هذه العادات من خلال العناق ستساعد في إنتشار الفيروس وخاصة أن غالبية السكان غير مؤمنة بوجود المرض عدى الحالتين التي أعلن عنها وزير الصحة الحوثي على استحياء .

وأكد الدكتور أن حالات الإصابة أكثر مما يتم الإعلان عنها من قبل الجهات الرسمية والتي يرجع سبب الوفاة إلى التهاب رئوي حاد في شهادة الوفاة دون ذكر تفاصيل أخرى .

واوضح المصدر أن العديد من حالات الوفاة في مستشفى الكويت والذي خصصته المليشيا للحالات المصابة والمشتبهة بفيروس كورونا يتم ذكر سبب الوفاة التهاب رئوي حاد بناء على تعميم من المليشيا الحوثية للأطباء بعدم ذكر فيروس كورونا كسبب للوفاه عدى الصادرة عن وزير الصحة التابع للحوثيين .

الجدير ذكره أن عدم اعتراف المليشيا بخطورة المرض سوف يزيد من حالة إنتشار المرض وعدم القدرة في الحد منه بسبب تطمين الحوثيين للناس بالأكاذيب والتي ستجعل المليشيا في الوقت القريب تفقد السيطرة على الأمور .

 

<