شاهد تفاصيل معركة الحسم العسكري في أبين من ثلاثة محاور

شنت قوات الجيش الوطني هجوماً مكثفًا من محور بلدة الشيخ سالم ومن محور الطرية والمحور الثالث من عبر عثمان صوب مدينة مديرية جعار ثاني أكبر مدينة للإنتقالي في" ابين" وتعتبر المخزن الإستراتيجي لقوات المليشيات الإنتقالية.

مصادر ميدانية قالت في وقت سابق ، أن الجيش الوطني تمكن خلال الساعات الماضية من السيطرة على معسكر الإرسال التابع لقوات مليشيات ما يسمى بالمجلس الانتقالي ، الواقع في مشارف زنجبار عاصمة محافظة أبين.

واشارت المصادر، فإن قوات الجيش نفذت هجوماً مكثفاً على قرية الشيخ سالم، واستعادت السيطرة على معسكرالإرسال، وسط تبادل كثيف للقصف المدفعي.

ولفتت المصادر ان قوات مليشيات الإنتقالي أنسحبت من المعسكر إلى وادي حسان، وسط تقدم مستمر لقوات الجيش الوطني.

 وامس أستعاد الجيش الوطني السيطرة على جبل "سيود" الإستراتيجي، في محافظة أبين من قبضة مليشيات الإنتقالي.

هذا وتشهد أبين معارك ضارية بين الجيش الوطني ومسلحي مليشيات الانتقالي، وسط محاولات للجيش الوطني التوغل في مدينة زنجبار

<