نادي سول يعتذر لاستخدام الدمى الجنسية لتعويض غياب الجماهير بالدوري الكوري الجنوبي

اعتذر نادي سول عن استخدام بعض الدمى الجنسية بدلا من دمى العرض (المانيكان) ليملأ المقاعد خلال مباراة بالدوري الكوري الجنوبي لكرة القدم باستاده الخالي من الجماهير، أمس الأحد.

وأقيمت مباراة سول ضد جوانجو في غياب الجماهير بسبب إجراءات مكافحة وباء كوفيد 19.

وارتدت بعض الدمى زي الفريق، بينما حملت أخرى لافتات لدعم سول، لكن الجماهير التي شاهدت اللقاء عبر التلفزيون أثارت الشكوك عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول استعانة النادي بالدمى الجنسية.

 

 

وأصدر النادي بيانا، اليوم الاثنين، أقر فيه بأن الشركة التي وفرت الدمى أخبرته بأنها ليست من المنتجات الجنسية لكنه اعتذر لعدم التحقق منها.

وأضاف النادي: ”أردنا جلب بعض عناصر التسلية في غياب الجماهير وإعطاء رسالة عن إمكانية تخطي الفترة الصعبة“.

”حصلنا على تأكيد بأن دمى المانيكان صنعت لتشبه شكل الإنسان الحقيقي، لكن لم يتم إبلاغنا بغرضها. لكن المشكلة أننا أخفقنا في التحقق منها، وهذا خطأ نتحمله دون شك“.

وتشكل هذه الواقعة ضربة للدوري الكوري الجنوبي، الذي يستمتع حاليا باهتمام غير مسبوق لأنه من مسابقات الدوري القليلة النشطة خلال الوباء.

واشترت محطات تلفزيونية في عشر دول معظمها في آسيا وأوروبا حقوق بث مباريات الدوري الكوري الجنوبي في الموسم الجاري.

2020-05-EYSKzdqWsAAPR8P2020-05-EYSKzdsXgAEUNfJ

<